المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مبعوث أمريكي يقول إنه سيعود لفيينا على أمل إحياء الاتفاق النووي مع إيران

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مبعوث أمريكي يقول إنه سيعود لفيينا على أمل إحياء الاتفاق النووي مع إيران
مبعوث أمريكي يقول إنه سيعود لفيينا على أمل إحياء الاتفاق النووي مع إيران   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

واشنطن (رويترز) – قال المبعوث الأمريكي الخاص لإيران روبرت مالي يوم الأحد إنه سيعود قريبا إلى العاصمة النمساوية فيينا لعقد الجولة التالية من المحادثات بشأن العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 مصرا على أن إحياءه ما زال ممكنا.

وكانت إدارة الرئيس جو بايدن بايدن تحاول إحياء الاتفاق الذي يرفع العقوبات المفروضة على طهران مقابل فرض قيود على أنشطتها النووية حتى سحب الرئيس السابق دونالد ترامب واشنطن منه في 2018. وانتهكت إيران لاحقا العديد من القيود النووية الواردة في الاتفاق واستمرت في تجاوزها.

وقال إن “الرئيس بايدن ما زال يريد منا أن نتفاوض في فيينا”.

وأضاف “سنعود الأسبوع المقبل. هذا رمز أو علامة على إيماننا المستمر بأن الوضع لم ينته وأننا بحاجة إلى إحيائه لأنه في مصلحتنا”.

وقال مسؤول أوروبي، شريطة عدم الكشف عن هويته، إن من المرجح أن يجتمع كبار المبعوثين في محادثات فيينا غير المباشرة يوم الثلاثاء في العاصمة النمساوية.

ويقول دبلوماسيون ومحللون إنه كلما طالت فترة بقاء إيران خارج الاتفاق كلما زادت الخبرة النووية التي تكتسبها وتقليص الوقت الذي قد تحتاجه لبناء قنبلة إذا قررت ذلك وبالتالي تقويض الهدف الأصلي للاتفاق.

وتنفي إيران سعيها لتطوير أسلحة نووية.

وأعادت الولايات المتحدة يوم الجمعة إعفاء إيران من العقوبات مما يسمح بالتعاون النووي الدولي معها في مشروعات مصممة لتجعل من الصعب استخدام المواقع النووية الإيرانية لتطوير أسلحة على الرغم من أن مسؤولا كبيرا بالخارجية الأمريكية قال إن اعادة الإعفاء ليست إشارة إلى أن واشنطن على وشك التوصل إلى اتفاق.