المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فتحي باشاغا رئيساً جديداً للحكومة الليبية وتعرض سيارة سلفه عبد الحميد الدبيبة لإطلاق نار

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
رئيس الوزراء الليبي الجديد فتحي باشاغا. 2019/12/26
رئيس الوزراء الليبي الجديد فتحي باشاغا. 2019/12/26   -   حقوق النشر  حسان الدريدي/أ ب

أختار مجلس النواب الليبي المنعقد في طبرق في أقصى شرق البلاد بالإجماع الخميس وزير الداخلية السابق فتحي باشاغا، رئيساً جديدا للحكومة خلفاً لعبد الحميد الدبيبة. وقال عبد الله بليحق المتحدث باسم المجلس في تصريح صحافي، إن مجلس النواب "صوت بالإجماع على منح الثقة للسيد فتحي باشاغا، رئيساً للحكومة".

وقبل ساعات من ذلك، تعرضت سيارة رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة إلى إطلاق رصاص في طرابلس في وقت متأخر ليلة الأربعاء الخميس، وفق وسائل إعلام، ولم يتضح ما إذا كان موجودا داخلها لدى حصول ذلك. ولم يصدر أي إعلان رسمي عن إطلاق النار، ولم يصب الدبيبة بأذى.

ونشرت وسائل إعلام تقارير حول تعرّض سيارة الدبيبة إلى إطلاق رصاص بينما كانت تتجه الى منزله. ولم تذكر التقارير ما إذا كان رئيس الحكومة كان داخل سيارته وقت تعرضها لإطلاق النار.

ولم تنشر المنصات الرسمية الحكومية أي تعليق حول الواقعة حتى الآن، فيما لم ينشر الدبيبة أي تعليق عبر حسابه الرسمي على تويتر. وتواصلت فرانس برس بشكل متكرر مع المتحدث باسم الحكومة الليبية محمد حمودة، لكنها لم تحصل على رد. وأكد مصدر أمني مسؤول لفرانس برس عدم "تلقي بلاغ يفيد بتسجيل إطلاق نار في طرابلس".

وكان الظهور الأخير لرئيس الحكومة في ميدان الشهداء بوسط طرابلس في حدود الساعة 21,00 بالتوقيت المحلي (19,00 بتوقيت غرينتش)، وقد تجوّل في موكبه الرسمي في الميدان لدقائق قليلة.

ووقع الاستهداف قبل ساعات قليلة من جلسة مجلس النواب الليبي التي انطلقت اليوم في طبرق في الشرق، حيث اختار فتحي باشاغا رئيسا جديدا للحكومة، وهي الخطوة التي رفضها الدبيبة وأكد بأنه لن يقبل بسلطة "موازية" جديدة.

وكان الدبيبة قال في كلمة متلفزة الثلاثاء إن حكومته "مستمرة في عملها إلى حين التسليم إلى سلطة منتخبة".

وكان مجلس النواب  استمع يوم الإثنين إلى البرنامج الحكومي لمرشحين لمنصب رئيس الحكومة الجديد (فتحي باشاغا وخالد البيباص) ويعتبر مجلس النواب حكومة الدبيبة "منتهية الولاية"، بسبب إرجاء الانتخابات التشريعية التي كان مفترضا حصولها في نهاية 2021.

وأسقط الليبيون في شباط/فبراير 2011 بدعم من حلف شمال الأطلسي نظام معمر القذافي ،بعد انتفاضة استغرقت بضعة أشهر، وبعد أن حكم "قائد الجماهيرية" البلد منذ 1969. وشهدت ليبيا بعد ذلك فوضى ناتجة عن انقسامات ونزاعات على السلطة وتصاعد نفوذ الميليشيات وتدخلات الخارجية.

viber

في آذار/مارس، شكلت حكومة انتقالية بعد حوار بين الأطراف الليبيين رعته الأمم المتحدة. وحدّدت مهمّة الحكومة بقيادة المرحلة الانتقالية إلى انتخابات رئاسية وتشريعية كانت مقرّرة في 24 كانون الأول/ديسمبر الماضي، لكن تعذّر إجراؤها بسبب عقبات أمنية وقضائية وسياسية.