المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سكان: التحالف بقيادة السعودية يقصف مجددا مجمعا للاتصالات في صنعاء باليمن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

عدن (رويترز) – قال سكان إن طائرات حربية تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية ويقاتل في اليمن قصفت مرة أخرى مجمع اتصالات في العاصمة صنعاء التي تسيطر عليها جماعة الحوثي يوم الاثنين في أعقاب هجمات سابقة على الموقع قرب الفجر.

وقال التحالف في وقت سابق يوم الاثنين إنه دمر منظومة يستخدمها الحوثيون للتحكم في الطائرات المسيرة، متهما الجماعة المتحالفة مع إيران باستخدام مقر وزارة الاتصالات “لدعم العمليات العدائية”.

غير أن مسفر النمير، وزير الاتصالات التابع لجماعة الحوثي، نفى استخدام تلك المنشآت لأغراض عسكرية.

وقال التحالف، الذي يقاتل الحوثيين منذ ما يقرب من سبع سنوات، إنه طلب من المدنيين في الوزارات الإخلاء قبل العملية التي نُفذت ردا على هجوم بطائرة مسيرة قبل أيام على مطار أبها السعودي، والذي أدى إلى إصابة 12 شخصا.

وأفاد سكان وقناة المسيرة التلفزيونية التي يديرها الحوثيون بوقوع هجوم آخر على المجمع الواقع في صنعاء، والذي يضم أيضا مبنى الشركة اليمنية للاتصالات الدولية (تيليمن)، مساء يوم الاثنين.

وقال مسؤول في تيليمن لرويترز إنه تم إجلاء الموظفين. وقال السكان إن خدمات الإنترنت والهاتف تعمل بشكل جيد.

وكثيرا ما أطلقت جماعة للحوثي طائرات مسيرة وصواريخ على مدن سعودية، ووسعت هجماتها في الآونة الأخيرة لتشمل الإمارات، العضو في التحالف. ورد التحالف بضربات جوية داخل اليمن.

وتدخل التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن عام 2015 بعد أن أطاح الحوثيون بالحكومة المعترف بها دوليا من صنعاء. وتقول الجماعة إنها تحارب نظاما فاسدا وعدوانا أجنبيا.