المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل شخص وفقدان نحو عشرة في فيضانات ضربت شرق استراليا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
أمطار غزيرة في المنطقة التجارية المركزية في سيدني، أستراليا، في 22 فبراير 2022
أمطار غزيرة في المنطقة التجارية المركزية في سيدني، أستراليا، في 22 فبراير 2022   -   حقوق النشر  /AFP or licensors

لقي شخص مصرعه داخل سيارته التي غمرتها المياه وفُقد عشرة آخرون الأربعاء بعد أن تسببت الأمطار الغزيرة في شرق أستراليا بحصول فيضانات دفعت السلطات الى إطلاق سلسلة تحذيرات طارئة على طول ساحل المحيط الهادئ.

وقالت أناستازيا بالاتشوك رئيسة وزراء ولاية كوينزلاند إن جثة الرجل البالغ 60 عاما تم العثور عليها في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء، واصفة الحادث بأنه "مأساة".

وتساقطت الامطار بمعدل نحو نصف متر (1,5 قدم) على بعض أجزاء من الولاية خلال ال24 ساعة الماضية، ما تسبب في إغلاق طرق عدة وفوضى في النقل.

وتلقت خدمات الطوارئ أكثر من مائة اتصال لطلب المساعدة، حيث تم إرسال فرق الإنقاذ لتقديم العون لعشرات السكان العالقين بسبب المياه.

وأضافت بالاتشوك أن هذه الحالة من تساقط الامطار من المحتمل أن تشكل "حدثا كبيرا" بالنسبة لجنوب شرق كوينزلاند.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن كرايغ هوكنز مدير الشرطة في منطقة "صنشاين كوست" قوله إن 10 اشخاص اعتبروا في عداد المفقودين ايضا.

وامتلأت معظم السدود في كوينزلاند التي يصل عددها الى 15، ومن المتوقع هطول المزيد من الأمطار في الأيام المقبلة.

وحذرت الشرطة سائقي السيارات من القيادة في الطرق التي غمرتها المياه والبقاء في منازلهم، بسبب احتمال حدوث "فيضانات مفاجئة على الطرق والجسور".

وهطلت الأمطار الغزيرة أيضا ولاية نيو ساوث ويلز، حيث غمرت المياه أجزاء من سيدني لفترة وجيزة، الثلاثاء.

وبعد سنوات عدة من الجفاف وحرائق الغابات بسبب الظروف المناخية، يختتم شرق أستراليا صيفا غزير الامطار بفضل ظاهرة اللانينا، وهي عبارة عن نمط طقس يحدث في المحيط الهادئ كل عدة سنوات.

وظاهرة اللانينا تزيد من فرص حدوث أعاصير استوائية قبالة ساحل المحيط الهادئ في استراليا وتجلب معها معدلات أمطار فوق المتوسط، وفقا لمكتب الأرصاد الجوية في البلاد.

المصادر الإضافية • أ ف ب