المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس الأوكراني يحذر من وقوع كارثة نووية مع اقتراب المعارك من تشيرنوبيل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
جنود أوكرانيون بالقرب من موقع تشيرنوبل
جنود أوكرانيون بالقرب من موقع تشيرنوبل   -   حقوق النشر  AP Photo

أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن ثمة معارك دائرة قرب مستودع للنفايات النووية في تشيرنوبيل والجنود الأوكرانيين "يضحّون بحياتهم" لتجنّب تكرار الكارثة النووية التي حصلت عام 1986.

وصرّح "قوات الاحتلال الروسية تحاول السيطرة على محطة تشيرنوبيل. المدافعون عنّا يضحون بحياتهم كي لا تتكرر مأساة 1986".

وكان مستشار وزارة الداخلية الأوكرانية أنتون غيراشتشينكو أعلن في وقت سابق أن ثمة معارك دائرة قرب مستودع لتخزين النفايات النووية لمحطة تشيرنوبيل حيث دخلت القوات الروسية من أراضي بيلاروس.

وكتب المستشار على حسابه في تطبيق تلغرام "دخلت قوات المحتلين منطقة محطة توليد الكهرباء في تشيرنوبيل من بيلاروس. وأفراد الحرس الوطني الذين يحمون المستودع يبدون مقاومة شرسة".

وأضاف غيراشتشينكو "إذا دمر المستودع بقصف مدفعي من العدو، فإن الغبار المشع سيغطي أوكرانيا وبيلاروس ودول الاتحاد الأوروبي".

انفجر المفاعل الرابع في محطة تشيرنوبيل للطاقة في نيسان/أبريل 1986، ما أدى إلى تلويث معظم أنحاء أوروبا.

وسبق أن أشار قائد الجيوش الأوكرانية إلى أن "أربعة صواريخ بالستية أطلقت" من بيلاروس "باتجاه الجنوب الغربي.