المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تحتجز سفينة في القنال الإنجليزي تنفيذا للعقوبات على روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
فرنسا تحتجز سفينة في القنال الإنجليزي تنفيذا للعقوبات على روسيا
فرنسا تحتجز سفينة في القنال الإنجليزي تنفيذا للعقوبات على روسيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من باسكال روسينول

بولوني سور مير (فرنسا) (رويترز) – احتجزت فرنسا يوم السبت سفينة شحن تنقل سيارات في القنال الإنجليزي، قالت واشنطن إنها مرتبطة بنجل مدير المخابرات الروسي السابق، في واحدة من أولى العمليات المعلنة لفرض الغرب عقوبات على موسكو بسبب غزوها لأوكرانيا.

وقالت الكابتن البحري فيرونيك ماجنين المتحدثة باسم المنطقة البحرية الفرنسية لرويترز إن السفينة “بالتيك ليدر” كانت في طريقها إلى سان بطرسبرج وإنه جرى تحويل خط سير السفينة إلى ميناء بولوني سور مير الفرنسي بين الساعة الثالثة والرابعة صباحا (0200-0300 بتوقيت جرينتش).

وأضافت “هناك شبهات قوية بارتباط (سفينة الشحن التي تنقل سيارات) بمصالح روسية استهدفتها العقوبات”.

وأصدرت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات تحظر حركة هذه السفينة لأنها، وفقا للوزارة، مملوكة لشركة تابعة لبنك برومسفياز الروسي، وهو أحد الكيانات الروسية المشمولة بعقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

والرئيس التنفيذي لهذا البنك هو بيوتر فرادكوف نجل ميخائيل فرادكوف المدير السابق لجهاز المخابرات الخارجية الروسي والذي شغل أيضا منصب رئيس الوزراء في عهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وبيوتر فرادكوف ذاته مدرج ضمن الأفراد الخاضعين لأحدث جولة من العقوبات الأمريكية.

وقال بنك برومسفياز، في تعليق أرسله إلى رويترز، إن الشركة التابعة له لم تعد تمتلك السفينة “بالتيك ليدر” وإن كيانا آخر اشتراها قبل فرض العقوبات.

وقالت وزارة الاقتصاد الفرنسية في بيان إن مالك السفينة هي شركة بي.زد.بي ليزينج التابعة للبنك الروسي وإنه تم اعتراض السفينة تنفيذا لعقوبات الاتحاد الأوروبي على البنك والشركات التابعة له.

وقالت المتحدثة ماجنين إن مسؤولي الجمارك يواصلون عمليات تفتيش وإن طاقم السفينة “متعاون”.

وقالت السفارة الروسية في باريس في بيان أرسلته إلى رويترز إنها سترسل مذكرة احتجاج إلى وزارة الخارجية الفرنسية بسبب هذا الاحتجاز.

وأضافت السفارة أنه سُمح لطاقم السفينة بالعودة إلى الساحل والتحرك بحرية حول الميناء.

وقال مصور من رويترز في بولوني سور مير إن السفينة رست على رصيف الميناء.