المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المزيد من الأوكرانيين يفرون عبر الحدود وسط برد قارس وتكثيف جهود المساعدات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
المزيد من الأوكرانيين يفرون عبر الحدود وسط برد قارس وتكثيف جهود المساعدات
المزيد من الأوكرانيين يفرون عبر الحدود وسط برد قارس وتكثيف جهود المساعدات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

شيميشل (بولندا)/سيريت (رومانيا) (رويترز) – فر آلاف آخرون من اللاجئين الأوكرانيين إلى وسط وشرق أوروبا يوم الأربعاء والعديد منهم ليس لديه معارف أو أماكن محددة للذهاب إليها في حين تجاهد الدول المضيفة لاستيعاب التدفقات.

وقال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو جراندي إن عدد اللاجئين بلغ الآن على الأرجح ما بين 2.1 و2.2 مليون منذ أن غزت روسيا أوكرانيا يوم 24 فبراير شباط.

ومعظم هؤلاء اللاجئين من النساء والأطفال إذ بقي الرجال في بلدهم للقتال.

وأضاف جراندي أن أغلب اللاجئين حتى الآن يذهبون لأقارب أو أصدقاء أو معارف في الشتات وليس لمراكز استقبال اللاجئين التي أقامتها السلطات.

لكنه أضاف أن هذا الوضع من المرجح أن يتغير مع وصول المزيد من اللاجئين وسيحتاج المزيد منهم للإقامة في مراكز الاستقبال. وتابع “يتعين علينا أن نكون واقعيين وأن نستعد لذلك”.

وتواصلت جهود مساعدة الأوكرانيين في وسط وشرق أوروبا.

وبدأت بعض المؤشرات على ذلك تظهر في شيميشل، وهي بلدة قريبة من أكثر المعابر الحدودية البولندية ازدحاما وأصبحت نقطة عبور وانتقال للاجئين.

وقال رئيس البلدية فويتشيخ بوكون للصحفيين أمام محطة القطارات حيث يصل اللاجئون من أوكرانيا “في البداية كان ما يتراوح بين 90 و95 بالمئة أشخاصا لديهم مكان يذهبون إليه، الآن هناك كثيرون يبحثون عن مكان”.

وأضاف “ليس لديهم أصدقاء أو أقارب”.

وقالت ألينا كوندراشوفا، وهي طبيبة من أوكرانيا تبلغ من العمر 33 عاما وصلت إلى شيميشل اليوم الأربعاء، إنها تأمل في السفر إلى إستونيا بالحافلة مع طفلها البالغ من العمر ثلاث سنوات وأمها وأختها.

وأضافت لرويترز في محطة القطارات حيث بلغت درجة الحرارة واحدا تحت الصفر وكان الثلج يتساقط “ليس لدينا عائلة هناك لكن أمي ولدت هناك خلال الحقبة السوفيتية ويوجد مكان نقيم فيه”.

وفي رومانيا افتتحت السلطات في بوخارست مركزين لاستقبال الأطفال الأوكرانيين، حيث يمكنهم اللعب وممارسة الأنشطة، من أجل الأسر الموجودة هناك لبضعة أيام قبل المغادرة لوجهات أخرى.

وعند معبر سيريت الحدودي واصل الأوكرانيون عبور الحدود من أوكرانيا سيرا على الأقدام أو بسيارات.

ويستقبل متطوعون اللاجئين ويقدمون لهم المشروبات الساخنة والطعام. وما زال السفر بالقطارات مجانيا للأوكرانيين.