euronews_icons_loading
إجلاء السكان في ضواحي كييف.

أجلي السكان من ضواحي العاصمة كييف، في بلدتي إيربين وبوتشا، اللتين شهدتا قتالًا داميا في الأيام القليلة الماضية.

viber

وقرر العديد من كبار السن البقاء في الملاجئ المخصصة للاحتماء بعد فترة الهدوء الحذرة التي تشهدها المنطقة. وتقوم السلطات المحلية بإحصاء عدد الضحايا من الجانبين حيث شوهدت عدة جثث للمدنيين ملقاة في شوارع إيربين.

No Comment المزيد من