المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع تدفق اللاجئين الأوكرانيين إلى الدول المجاورة رغم استمرار القتال

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
تراجع تدفق اللاجئين الأوكرانيين إلى الدول المجاورة رغم استمرار القتال
تراجع تدفق اللاجئين الأوكرانيين إلى الدول المجاورة رغم استمرار القتال   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

برزيميسل (بولندا)/ ايساكيا (رومانيا) (رويترز) – أعلنت الدول المجاورة لبولندا يوم السبت تراجع أعداد اللاجئين إليها من أوكرانيا وذلك في الوقت الذي تبذل فيه الحكومات وجماعات المتطوعين جهودا مضنية لتوفير المأوى لنحو 2.6 مليون لاجئ معظمهم من النساء والأطفال فروا منذ بدء الغزو الروسي قبل أسبوعين.

وما زال اللاجئون يصلون إلى الدول المجاورة بعد التدفق الذي زاد على طاقة جماعات المتطوعين والمنظمات غير الحكومية والسلطات في المناطق السكانية الحدودية في شرق أوروبا والمدن الكبيرة التي يتجه إليها معظم اللاجئين.

وذكرت قوات حرس الحدود البولندية أن 76200 شخص وصلوا من أوكرانيا يوم الجمعة بانخفاض نسبته 12 في المئة بالمقارنة بالعدد المسجل في اليوم السابق. وأعلنت الشرطة السلوفاكية عن انخفاض مماثل تقريبا إلى 9581 شخصا، وانخفض عدد من وصلوا إلى رومانيا بنسبة 22 في المئة إلى 16348 لاجئا.

وغالبت إلينا بوجاتشوفا (52 عاما)، وهي إخصائية نفسية من مدينة أوديسا الأوكرانية، دموعها بعد أن نزلت من عبارة نقلتها عبر نهر الدانوب إلى رومانيا.

قالت إلينا لرويترز “لا أستطيع الحديث دون أن أبكي، آسفة، لكنني في الحقيقة آسفة جدا على بلدي، لم يكن أحد يتوقع هذا… إنهم يقصفون خاركيف، إنهم يقصفون ميكولايف، على بعد 120 كيلومترا فقط من أوديسا. أمر مؤلم للغاية”.

واندلع القتال قرب كييف يوم السبت وقال مسؤولون أوكرانيون إن القصف العنيف والتهديدات بشن هجمات جوية روسية يهدد محاولات إجلاء المدنيين اليائسين من البلدات والمدن المحاصرة.

وأفادت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أن ما يقرب من 2.6 مليون شخص فروا من أوكرانيا حتى يوم الجمعة، توجه منهم 1.6 مليون إلى بولندا.

واستهدف اللاجئون التوجه لمدن فيها جاليات أوكرانية مستقرة وفرصا أفضل لإيجاد عمل.

ويوم الجمعة قال رئيس بلدية العاصمة وارسو، التي كان عدد سكانها 1.8 مليون نسمة قبل الهجوم الروسي، إن اللاجئين يشكلون الآن أكثر من 10 في المئة من سكان المدينة.

واستقبلت المجر أكثر من 230 ألف لاجئ، منهم 10530 يوم الجمعة. وسجلت رومانيا 380866 لاجئا منهم 16348 يوم الجمعة.

وسجلت سلوفاكيا 185660 لاجئا أوكرانيا معظم سيواصل الرحلة صوب الغرب.

وغالبا ما يؤدي الطريق الغربي إلى جمهورية التشيك، حيث قدر المسؤولون يوم الجمعة عدد اللاجئين بنحو 200 ألف.

وطلبت التشيك يوم السبت من الاتحاد الأوروبي تزويدها بمنازل سابقة التجهيز لإيواء 50 ألف لاجئ. وقال وزير الداخلية فيت راكوسان لوكالة الأنباء التشيكية إنه سيتم إيواء اللاجئين أيضا في صالات رياضية وقاعات وربما مخيمات.

وحذرت الشرطة التشيكية اللاجئين من المحتالين الذين يقدمون مساعدة بتقديم التأشيرات وغيرها من المساعدات مقابل المال، أو أخذ البيانات الشخصية التي يمكن إساءة استخدامها في السرقة أو عمليات غسل الأموال. كما حثت على توخي الحذر بخصوص عروض العمل المشبوهة التي قد تقود إلى البغاء بالإكراه أو تهريب البشر.