المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: قصف جديد لكييف والدخان يتصاعد في سماء العاصمة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الدخان يتصاعد فوق كييف بعد الانفجارات.
الدخان يتصاعد فوق كييف بعد الانفجارات.   -   حقوق النشر  أ ف ب

استيقظت العاصمة الأوكرانية كييف الأربعاء على دوي سلسلة من الانفجارات عقب قصف روسي واسع. وأظهرت الصور تصاعد الدخان الأسود فوق المباني في غرب كييف بعد عدة انفجارات.

وسعت روسيا هجومهما في أوكرانيا الثلاثاء، مع تعرض كييف التي فرض فيها حظر التجول، لقصف كثيف رغم استئناف المحادثات الرامية إلى التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار وتقديم تنازلات كبيرة من الرئيس الأوكراني الذي قال إنه مستعد للتخلي عن مطلبه بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

وصباح الثلاثاء، أسفرت ضربة طالت مبنى سكنيا في غرب العاصمة الأوكرانية عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل فيما أنقذ أربعون شخصا وفق حصيلة للسلطات المحلية. كذلك، أصيب مبنى آخر في منطقة بوديل القريبة من وسط المدينة، ما أدى إلى إصابة شخص. واشتعلت النيران في المبنى المكون من 15 طابقا الثلاثاء بعد القصف الروسي وفقا لجهاز الطوارئ الأوكراني.

استأنف الوفدان الروسي والأوكراني محادثاتهما الثلاثاء فيما تتزايد الضربات الروسية على كييف ويتوسّع الهجوم الروسي في أنحاء البلاد، ما دفع بأكثر من ثلاثة ملايين أوكراني إلى الفرار.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الثلاثاء إنه "يجب أن نعترف" بأن أوكرانيا لن تتمكّن من الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) في حين أن هذا الملف هو أحد الأسباب التي قدمتها روسيا لتبرير غزوها لبلاده.

جنوبا، لحقت أضرار أيضا بمنطقة أوسوكوركي. وقال رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو إن العاصمة تعيش "لحظة خطرة وصعبة" معلنًا حظر التجول بدءا من الثامنة مساء الثلاثاء (18:00 ت غ) وحتى السابعة صباح الخميس 07:00 (05:00 ت غ).

وبهدف "تعزيز الدفاع عن كييف"، أصدر الرئيس الأوكراني قرارا بتعيين ألكسندر بافليوك الذي كان يقود حتى الآن العمليات العسكرية في شرق أوكرانيا، قائدا للمنطقة العسكرية للعاصمة.

viber

أخليت كييف التي تسعى القوات الروسية لمحاصرتها، من أكثر من نصف سكانها البالغ عددهم 3,5 ملايين نسمة منذ بدء الحرب في 24 شباط/فبراير.