المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فشل مشروع روسي في مجلس الأمن بشأن المساعدات في أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

الأمم المتحدة (رويترز) – فشلت دعوة صاغتها روسيا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الأربعاء تتعلق بتوصيل المساعدات وحماية المدنيين في أوكرانيا لأنها لم تتضمن الإشارة إلى دور موسكو في الأزمة.

وصوتت روسيا والصين فقط بالموافقة في حين امتنعت 13 دولة عن التصويت في المجلس البالغ عدد أعضائه 15 عضوا.

وقالت سفيرة بريطانيا لدى الأمم المتحدة باربرا وودوارد للمجلس بعد التصويت “إذا كانت روسيا تهتم بالوضع الإنساني فعليها أن توقف قصف الأطفال وإنهاء أساليب الحصار. لكنهم لم يفعلوا ذلك”.

وتنفي روسيا مهاجمة المدنيين.

ويحتاج تمرير أي مشروع قرار في مجلس الأمن إلى موافقة تسعة على الأقل من الأعضاء وعدم استخدام أي من روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة حق النقض (فيتو).

وألغت روسيا تصويتا مزمعا في مجلس الأمن يوم الجمعة الماضية بعد اتهامها الدول الغربية بممارسة حملة “ضغط غير مسبوقة” ضد الإجراء. ورفضت الولايات المتحدة الاتهام الروسي.

واقترحت روسيا مشروع القرار بعدما سحبت فرنسا والمكسيك مشروع قرار يتعلق بالوضع الإنساني في أوكرانيا لأنهما قالتا إن موسكو ستستخدم حق النقض ضده. وكان مشروع القرار ينتقد روسيا لدورها في خلق الوضع الإنساني في أوكرانيا.

وتعتزم أوكرانيا وحلفاؤها طرح مشروع قرار مماثل للتصويت هذا الأسبوع في الجمعية العامة للأمم المتحدة حيث لا يمكن لأي بلد استخدام حق النقض. وعلى الرغم من أن قرارات الجمعية العامة غير ملزمة، فإن لها ثقلا سياسيا.