المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مع ازدياد شعبيتها.. الاتحاد الدولي للبادل يطلق أول بطولة عالمية للعبة في قطر

بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
شاهد: مع ازدياد شعبيتها.. الاتحاد الدولي للبادل يطلق أول بطولة عالمية للعبة في قطر
حقوق النشر  euronews

في حلقة جديدة من برنامج قطر 365 تعرض لكم يورونيوز جانبا من مستقبل الرياضات والرياضات الإلكترونية التي باتت توليها قطر اهتماما كبيرا من خلال توفير بيئة متكاملة من شأنها جذب استثمارات أجنبية هائلة نحو صناعة أصبحت تقدر بمليارات الدولارات حول العالم.

عندما تتحول ألعاب الفيديو إلى مناهج دراسية

أصبحت الرياضات الإلكترونية تحظى باهتمام بالغ في السنوات الأخيرة، كما باتت موضوعًا شائعًا في البيئات الأكاديمية مثلما هو الحال مع مدرسة لندن الدولية التي تعد الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تستخدم الألعاب الإلكترونية لدعم التعلم كما قامت بإنشاء دوري الرياضات الإلكترونية الخاص بها.

يورونيوز
استخدام الرياضات الإلكترونية من أجل التعلم في مدرسة لندن الدولية في قطريورونيوز

وتقول المسؤولة والمنسقة بمدرسة لندن الدولية أريانا كوريا إن "الهدف الأساسي من الرياضات الإلكترونية الأكاديمية هو ملامسة شغف الطلاب واستخدام هذا الشغف من أجل التعلم".

وأنشأت قطر اتحادًا للرياضات الإلكترونية على أمل تشجيع المزيد من البطولات الدولية وجذب منظمات الألعاب إلى الدولة وبدأت تأتي جهود القائمين على المجال تؤتي ثمارها حيث يحتل فريق كرة القدم الإلكترونية القطري المرتبة العاشرة عالميًا في التصنيف الدولي.

وغالبًا ما تساهم بطولات ألعاب الفيديو في توفير دخل مادي لللاعبين كما تتيح الفرصة للأجيال الأكبر سنًا لتوسيع معرفتهم بالرياضة الإلكترونية.

ويقول مدير بطولة الألعاب الإلكترونية في قطر عبد الرحمن المانع "كانت إحدى أكثر التجارب التي غيرت حياتي عندما حضر والدي إحدى البطولات وعايش حماسة عشاق هذا المجال، وما زال يسألني لحد الآن حول الرياضات الإلكترونية"

مركز أعمال لألعاب الفيديو لسوق يدر المليارات

تحولت الرياضات الإلكترونية إلى صناعة تقدر قيمتها بمليارات الدولارات ويسعى المركز الرياضي الجديد في قطر إلى خلق فرص جديدة وجذب الاستثمار الأجنبي في البلاد.

ويقول الرئيس التنفيذي للمركز عزام المناعي عزام المناعي إن المركز "ساهم المركز منذ افتتاحه في جذب أسماء كبيرة في مجال التكنولوجيا والرياضة مثل من مايكروسوفت، ولاليغا الإسبانية وسبونيكس وهي شركة تقنية ناشئة ابتكرت نظاما ثلاثي الأبعاد لإعادة اللقطات في مباريات كرة القدم".

كما وقعت الشركة اتفاقيات مع دوري الدرجة الأولى الإيطالي والاتحاد الأوروبي لكرة القدم وشركات مثل بي إن سبورت".

أول بطولة عالمية للعبة البادل وقطر تحظى بشرف الإستضافة

تحولت لعبة البادل إلى واحدة من رياضات المضرب نموًا في العالم، وبدأت هذه اللعبة تنتشر في السنوات الأخيرة وهي التي تم ابتكارها لأول مرة عام 1969 من قبل رجل الأعمال المكسيكي يدعى إنريكي كوركويرا.

وتلقى اللعبة شهرة واسعة في قطر حيث يمكن لعبها بشكل زوجي أو فردي الأمر الذي جعل شعبيتها تزداد مع ظهور الجائحة عندما وجد فيها الباحثون عن ممارسة الرياضة بديلا مناسبا عن رياضات أخرى تتطلب اتصالا جسديا.

يورونيوز
مذيعة يورونيوز خلال تجربتها للعبة البادليورونيوز

وبهدف تدريب لاعبين جدد في رياضة البادل استقدمت قطر المدربة جوليا جاليفا بلتري من إسبانيا قبل عام للتدريس في نادي أسباير الرياضي والذي يعد يحتضن أحد أولى الملاعب الخاصة باللعبة التي يتم افتتاحها في البلاد.

كما أطلق الاتحاد الدولي للبادل وهو الهيئة للرياضة للعبة بطولة عالمية جديدة للعبة وستقام أول نسخة لها في قطر في 26 من شهر مارس آذار لهذا العام.