المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فتى في الـ16 يقود طائرة خفيفة وحده ويرنو ليصبح أصغر طيار يقوم برحلة حول العالم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
البريطاني البلجيكي ماك رذرفورد أمام طائرته في مطار صوفيا ويست- 23 مارس 2022
البريطاني البلجيكي ماك رذرفورد أمام طائرته في مطار صوفيا ويست- 23 مارس 2022   -   حقوق النشر  NIKOLAY DOYCHINOV

انطلق ماك روثرفورد، وهو فتى بريطاني - بلجيكي يبلغ 16 عاماً، من بلغاريا الأربعاء في مغامرة يأمل أن يصبح خلالها أصغر طيار يكمل رحلة حول العالم على متن طائرة فائقة الخفة.

وقال ماك روثرفورد للصحافيين قبيل الإقلاع من مطار صغير قرب مدينة رادومير على بعد ساعة بالسيارة من العاصمة البلغارية صوفيا "اضطررنا إلى تغيير مسار الرحلة بسبب الحرب في أوكرانيا".

وقال مرتدياً بزة ومعتمراً قبعة بيسبول زرقاء "لن أعبر فوق أجواء روسيا لكن فوق باكستان والهند والصين وكوريا الجنوبية واليابان لأصل بعد ذلك إلى الولايات المتحدة".

ولم تمنع الحرب في أوكرانيا هذا المغامر اليافع من الشروع في تحد كانت شقيقته قد سبقته إليه عندما كانت في التاسعة عشرة. وهو ينحدر من عائلة طيارين.

ويسعى روثرفورد الذي تعلم قيادة الطائرات الخفيفة منذ سن السابعة، إلى تحطيم الرقم القياسي السابق الذي حققه البريطاني ترافيس لودلو البالغ 18 عاماً السنة الماضية.

وقال ماك روثرفورد الذي سيحلق في أجواء 30 دولة في أربع قارات خلال أقل من ثلاثة أشهر "أريد أن أظهر أنه من غير الضروري أن يكون الشخص بالغاً ليحقق أمراً مميزا".

وأوضح روثرفورد أن الجزء الأصعب من هذه المهمة كان إقناع والديه اللذين شككا في قدرته على إنجازها وفي رغبته في الاستمرار بسبب صغر سنه.

في ما يتعلق بالطقس، تُعتبر هذه الفترة مثالية للانطلاق إذ إن الحرّ لا يزال ضمن معدلات مقبولة في إفريقيا كما أن الطقس سيكون مثاليا للعودة إلى نصف الكرة الشمالي.

ولا يرافقه في هذه الرحلة سوى دب من قماش.

المصادر الإضافية • أ ف ب