المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هجوم للحوثيين يستهدف منشأة تخزين لشركة أرامكو والسيطرة على حريق

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
هجوم للحوثيين يستهدف منشأة تخزين لشركة أرامكو
هجوم للحوثيين يستهدف منشأة تخزين لشركة أرامكو   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

الرياض (رويترز) – قالت جماعة الحوثي اليمنية إنها شنت هجمات على منشآت طاقة سعودية يوم الجمعة وأعلن التحالف الذي تقوده السعودية إصابة محطة توزيع المنتجات البترولية التابعة لشركة أرامكو العملاقة للنفط في جدة مما تسبب في اندلاع حريق في صهريجين لكن دون وقوع إصابات.

وقال شاهد إن عمودا ضخما من الدخان الأسود تصاعد في مدينة جدة السعودية على البحر الأحمر، حيث يقام سباق الجائزة الكبرى السعودي في مطلع الأسبوع المقبل.

وقال بيان للتحالف في وسائل الإعلام الحكومية أنه تمت السيطرة على الحريق. وشوهدت ألسنة اللهب تتصاعد في لقطات حية بثتها قناة الإخبارية المملوكة للسعودية.

ولم يصدر تعليق فوري من أرامكو عندما اتصلت بها رويترز.

وفي أعقاب الهجوم، نقلت الوكالة الرسمية السعودية عن وزارة الطاقة قولها يوم الجمعة إن المملكة لن تتحمل المسؤولية عن نقص إمدادات النفط في الأسواق العالمية الناجم عن هجمات الحوثيين على منشآتها النفطية.

وقال يحيى سريع المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران والتي تقاتل تحالفا تقوده السعودية منذ سبع سنوات إن الجماعة أطلقت صواريخ على منشآت أرامكو في جدة وطائرات مسيرة على مصفاتي رأس تنورة ورابغ. وقال إنهم استهدفوا أيضا “منشآت حيوية” في العاصمة الرياض.

وكانت وسائل إعلام سعودية قد ذكرت في وقت سابق أن التحالف أحبط سلسلة هجمات بطائرات مسيرة وصواريخ شنها الحوثيون.

يأتي التصعيد الحوثي مع محاولة المبعوث الخاص للأمم المتحدة تأمين هدنة مؤقتة خلال شهر رمضان وقبل استضافة الرياض الأطراف اليمنية للتشاور في وقت لاحق من هذا الشهر.

ونددت واشنطن بالهجمات على حليفتها السعودية وقالت إنها تواصل العمل مع الرياض لتعزيز دفاعاتها في الوقت الذي تعمل فيه من أجل حل دائم للصراع في اليمن.

وقالت جالينا بورتر نائبة المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين “الهجمات غير مقبولة وتؤثر أيضا على البنية التحتية السعودية فضلا عن المدارس والمساجد وأماكن العمل”.

وتسبب هجوم للحوثيين على المملكة في مطلع الأسبوع الماضي في انخفاض مؤقت في الإنتاج في مصفاة وحريق في محطة لتوزيع المنتجات البترولية. وفي 11 مارس آذار استهدف الحوثيون مصفاة في الرياض مما أدى إلى اندلاع حريق محدود.

وتدخل التحالف في اليمن في مارس آذار 2015 بعد أن أطاح الحوثيون بالحكومة المدعومة من السعودية من العاصمة صنعاء في أواخر عام 2014.

ويُنظر إلي هذا الصراع على نطاق واسع على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران وقد أدى إلى مقتل عشرات الآلاف ودفع اليمن إلى حافة المجاعة. ويقول الحوثيون إنهم يحاربون نظاما فاسدا وعدوانا أجنبيا.