المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مالي تعلن مقتل 200 مسلح في عملية عسكرية بمنطقة مورا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

دكار (رويترز) – قال الجيش في مالي إنه قتل أكثر من 200 من الإسلاميين المتشددين في عملية بوسط الدولة الواقعة في غرب أفريقيا، في أحدث اشتباك خلال شهر من العنف المتصاعد.

استهدفت الضربات التي نفذتها القوات البرية والجوية في آواخر مارس آذار منطقة مورا التي يقول الجيش إنها معقل للجماعات المتشددة التي تشن هجمات مسلحة منذ عشر سنوات من أجل السيطرة على مناطق في وسط وشمال مالي.

وقال بيان عسكري “هذه العملية تأتي في أعقاب معلومات دقيقة للغاية أتاحت تحديد مكان عقد اجتماع بين عدة (فصائل مسلحة) في مورا”.

وتشهد مالي اضطرابات منذ عام 2012 عندما استغل إسلاميون مرتبطون بالقاعدة تمردا قاده الانفصاليون الطوارق وسيطروا على شمال البلاد . واستخدمت جماعات محلية تابعة لتنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة المنطقة نقطة انطلاق لشن هجمات في بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين مما أسفر عن مقتل الآلاف.

وأودت موجة عنف من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى في مارس آذار بحياة مئات المدنيين. ورد الجيش بضربات جوية ونشرت قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي وحدتين في المنطقة.

وعبّرت منظمات حقوقية عن قلقها بشأن محنة المدنيين المحاصرين في مرمى النيران أو المتهمين خطأ بأنهم متشددون.