المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوكرانيا تقول إن مذبحة بوتشا كانت متعمدة وتطالب بعقوبات جديدة على روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Ukraine foreign minister says he has no information about who carried out Belgorod strike
Ukraine foreign minister says he has no information about who carried out Belgorod strike   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

لندن (رويترز) – اتهم وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا روسيا يوم الأحد بارتكاب “مذبحة” متعمدة في بلدة بوتشا خارج كييف ودعا مجموعة السبع إلى فرض عقوبات جديدة “مدمرة” على موسكو.

وقالت أوكرانيا يوم السبت إن قواتها استعادت جميع المناطق المحيطة بكييف. وقال رئيس بلدية بوتشا، وهي بلدة محررة تبعد 37 كيلومترا شمال غربي العاصمة، إن الجيش الروسي قتل 300 من السكان.

ونقلت وزارة الخارجية عن كوليبا قوله “ما زلنا نحتشد ونبحث عن الجثث، لكن العدد وصل بالفعل إلى المئات. الجثث ملقاة في الشوارع. قتلوا مدنيين أثناء بقائهم هناك وعندما كانوا يغادرون هذه القرى والبلدات”.

ولم تعلق روسيا حتى الآن علنا على هذه الاتهامات. ونفت موسكو في السابق اتهامات أوكرانية بأنها تستهدف المدنيين أو ترتكب جرائم حرب محتملة.

ودعا كوليبا المحكمة الجنائية الدولية إلى زيارة بوتشا وبلدات أخرى حول كييف في أقرب وقت ممكن لجمع الأدلة.

ونقلت الوزارة عنه قوله “أحث المحكمة الجنائية الدولية والمنظمات الدولية على إرسال بعثاتها إلى بوتشا وغيرها من البلدات والقرى المحررة في منطقة كييف، بالتعاون مع وكالات إنفاذ القانون الأوكرانية، لجمع كل الأدلة على جرائم الحرب الروسية”.