المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيران تحمل أمريكا مسؤولية توقف محادثات فيينا مع القوى العالمية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
محطة بوشهر للطاقة النووية، إيران 26 أكتوبر 2010
محطة بوشهر للطاقة النووية، إيران 26 أكتوبر 2010   -   حقوق النشر  Majid Asgaripour/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved.

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده الاثنين أن إيران ستعود إلى فيينا فقط لإتمام الاتفاق النووي مع القوى العظمى.

وقال في مؤتمره الصحافي الأسبوعي في طهران "لن نعود إلى فيينا لإجراء مفاوضات جديدة لكن لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق حول النووي. يجب إذًا انتظار ردّ واشنطن".

وأكد المتحدث أن الولايات المتحدة مسؤولة عن توقف المحادثات بين طهران والقوى العالمية في فيينا بهدف إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وقال سعيد خطيب "أمريكا مسؤولة عن توقف هذه المحادثات ... الاتفاق في متناول اليد إلى حد كبير"، وتابع "على واشنطن أن تتخذ قرارا سياسيا بشأن إحياء الاتفاق" مضيفا أن طهران "لن تنتظر إلى الأبد" لإحياء الاتفاق.

وأشار خطيب إلى إن طهران مستعدة لاستئناف المحادثات مع منافستها الإقليمية الرئيسية السعودية إذا أبدت الرياض رغبتها في حل القضايا العالقة بين البلدين.