المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس الإيراني: طهران لن تتراجع عن حقوقها النووية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الرئيس الإيراني: طهران لن تتراجع عن حقوقها النووية
الرئيس الإيراني: طهران لن تتراجع عن حقوقها النووية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

دبي (رويترز) – قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يوم السبت إن طهران لن تتخلى عن حقها في تطوير قطاعها النووي لأغراض سلمية، مضيفا أنه يتعين على جميع الأطراف المشاركة في محادثات إحياء اتفاق 2015 النووي احترام ذلك.

وتعثرت المحادثات غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة بعد انعقادها في فيينا على مدى 11 شهرا، إذ قال الجانبان إن هناك حاجة لقرارات سياسية من طهران وواشنطن لتسوية القضايا الباقية.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية عن رئيسي قوله في كلمة بمناسبة يوم التكنولوجيا النووية في إيران “للمرة الأكثر من مئة رسالتنا من طهران إلى فيينا هي أننا لن نتراجع عن الحقوق النووية للأمة الإيرانية… ولا حتى مثقال ذرة”.

وأكد رئيسي موقف إيران بأن برنامجها النووي هو لأغراض سلمية بحتة.

وقالت مصادر إيرانية وغربية لرويترز إن الولايات المتحدة تبحث رفع الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية مقابل تأكيدات إيرانية بشان كبح جماح الحرس.

ونقل ديفيد أجناتيوس الكاتب بواشنطن بوست والمتخصص في شؤون المخابرات يوم الجمعة عن مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية قوله إن الرئيس جو بايدن لا يعتزم استبعاد الحرس الثوري من قائمة المنظمات المصنفة إرهابية.

وقال دبلوماسي إيراني لرويترز إن إيران رفضت اقتراحا أمريكيا للتغلب على هذه النقطة الشائكة بالإبقاء على فيلق القدس التابع للحرس الثوري ضمن العقوبات المفروضة على المنظمات الإرهابية الأجنبية في حين يتم رفع الحرس الثوري ككيان من القائمة.

والحرس الثوري فصيل قوي في إيران يسيطر على إمبراطورية أعمال بجانب قوات نخبة مسلحة ومخابراتية تتهمها الولايات المتحدة بتنفيذ حملة إرهابية على المستوى العالمي.