المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بابا الفاتيكان يدعو إلى هدنة في أوكرانيا خلال عيد القيامة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بابا الفاتيكان يدعو إلى هدنة في أوكرانيا خلال عيد القيامة
بابا الفاتيكان يدعو إلى هدنة في أوكرانيا خلال عيد القيامة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

مدينة الفاتيكان (رويترز) – دعا البابا فرنسيس إلى هدنة في عيد القيامة بأوكرانيا وأدان “حماقة الحرب” أثناء رئاسته قداس أحد الشعانين (أحد السعف) في ساحة القديس بطرس أمام عشرات الآلاف من الزوار.

وحث البابا أيضا على إجراء مفاوضات للتوصل لحل للصراع. وقال في إشارة على ما يبدو إلى روسيا “أي نوع من النصر هذا الذي يرفع علما فوق كومة من الأنقاض؟”.

وتحدث البابا في ختام أول قداس يقام خلال أحد الشعانين منذ عام 2019 بعد السماح للتجمعات بالعودة إلى ساحة القديس بطرس في أعقاب عامين من القيود بسبب كوفيد-19.

وقال البابا “القوا السلاح وأبدأوا هدنة في عيد القيامة. هدنة ليس لإعادة التسلح واستئناف القتال بل من أجل التوصل إلى سلام من خلال مفاوضات حقيقية مستعدة لبعض التضحيات لصالح الناس”.

وأعاد البابا إلى الأذهان خلال عظته فظائع الحرب متحدثا عن “الأمهات الثكلى لموت أزواجهن وأبنائهن ظلما… ولاجئين يفرون من القنابل حاملين أطفالا بين أذرعهم… وشبان محرومين من مستقبل … وجنود يتم إرسالهم لقتل أشقائهم وشقيقاتهم”.

ومنذ بدء الحرب لم يذكر البابا روسيا صراحة إلا في الصلاة مثلما فعل خلال فعالية عالمية من أجل السلام في 25 مارس آذار. ولكنه أشار إلى روسيا باستخدام مصطلحات مثل الغزو والعدوان.