المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسلاميون مشتبه بهم يقتلون 20 على الأقل في هجمات بشرق الكونجو

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

بيني (جمهورية الكونجو الديمقراطية) (رويترز) – قال مسؤول محلي وجماعة حقوقية محلية إن من يشتبه أنهم من الإسلاميين المتشددين قتلوا 20 على الأقل في هجمات يومي الأحد والاثنين في إقليم إيتوري في جمهورية الكونجو الديمقراطية.

وأضاف المصدران أنه يُعتقد أن المهاجمين أعضاء في جماعة القوات الديمقراطية المتحالفة. وهذه الجماعة ميليشيا أوغندية لها نشاط في شرق الكونجو منذ التسعينيات وقتلت عشرات المدنيين في غارات على القرى.

وقال مويس أوسيني، ممثل حاكم منطقة كوماندا، يوم الاثنين “الوضع لا يزال متوترا في مانجوسو، وهي منطقة على بعد كيلومترين من كوماندا. قتل العدو 17 مدنيا هناك قبل أن يحرق منازل وينهب الكثير من أمتعة السكان”.

وأضاف أن المهاجمين قتلوا أيضا ثلاثة أشخاص في بلدتي شاوري مويا وماشوالو القريبتين يوم الأحد.

وأعلنت الكونجو حالة تأهب العام الماضي بعد تفاقم إراقة الدماء في إقليمي إيتوري وكيفو الشمالية. وأرسلت أوغندا أكثر من ألف جندي إلى الكونجو في ديسمبر كانون الأول للقيام بعمليات مشتركة ضد القوات الديمقراطية المتحالفة.

وقال جيلي جوتابو، رئيس جماعة المجتمع المدني في إقليم إيرومو، والتي تراقب عمليات القتل “لنا وجود عسكري ملحوظ هنا لكنه لا يفعل شيئا على الإطلاق لأنه كل يوم يُقتل إخواننا وأخواتنا على أيدي مسلحين”.

وأكد جولس نجونجو، المتحدث باسم الجيش الكونجولي، وقوع الهجوم لكنه لم يذكر عدد القتلى.