المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة تقبض على المشتبه به في عملية إطلاق النار في مترو أنفاق بنيويورك

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
المشتبه به فرانك جيمس
المشتبه به فرانك جيمس   -   حقوق النشر  أ ف ب/ HANDOUT / NYPD CRIME STOPPERS

سيُلاحق منفذ الهجوم المسلح ألذي أسفر عن إصابة 23 شخصا في مترو نيويورك الثلاثاء، بموجب قانون مكافحة "الهجمات الإرهابية على (..) وسائل النقل المشترك على ما أعلن المدعي العام بريون بيس.

وقال المدعي العام خلال مؤتمر صحافي "سيمثل أمام محكمة فدرالية في بروكلين وفي حال إدانته يواجه احتمال الحكم عليه بالسجن مدى الحياة".

وقبضت شرطة نيويورك على المشتبه به بعد أكثر من 24 ساعة من الهجوم المروع، كما أوردت وسائل إعلام أميركية الأربعاء.

وكانت الشرطة ذكرت اسم فرانك جيمس البالغ 62 عاما كمشتبه به في الهجوم. وأوردت شبكة "سي إن إن" أن شرطيَين رصداه في أحد شوارع مانهاتن واقتيد إلى الحجز. ومن المقرر أن يعقد مسؤولون إحاطة صحافية في هذا الشأن في وقت لاحق الأربعاء.

وكانت الشرطة تبحث منذ أكثر من 24 ساعة عن فرانك جيمس المشتبه به في إطلاق النار على أحد قطارات الأنفاق في جنوب بروكلين.

والأربعاء، تلقى سكان نيويورك رسالة "طارئة" على هواتفهم تطلب منهم تقديم أي معلومة مفيدة للمحققين. وعرضت مكافأة مقدارها 50 ألف دولار أميركي في المقابل.

يوتيوب

وأزيلت قناة على يوتيوب تابعة للمشتبه به أطلق عليها اسم "بروفت أوف تروث 88" بسبب "انتهاك قواعد" الموقع. وهو نشر من خلالها مقاطع فيديو يلقي فيها خطابات سياسية طويلة وأحيانا حادة اللهجة، ويثير قضايا العنصرية وانعدام الأمن في نيويورك، خصوصا في المترو، ويهاجم المثليين ورئيس البلدية آدامس.

وفيما كان البحث مستمرا عن مطلق النار الذي وصف بأنه "خطر" في اليوم السابق، عاد الملايين من سكان نيويورك إلى استخدام مترو الأنفاق للذهاب إلى العمل وقام البعض بنشر صور سيلفي على الشبكات الاجتماعية بهدف إظهار أن الحياة تعود إلى طبيعتها.

وقالت سوني واشنطن البالغة 35 عاما لوكالة فرانس برس "لا نستيقظ في الصباح ونحن نفكر في أننا لن نعود إلى المنزل أو أننا سنصاب بأذى بالذهاب إلى هناك. إنها نيويورك، المدينة التي لا تنام أبدا".

33 طلقة

والثلاثاء، ألقى مسلّح قنبلة دخانية في محطة المترو في حي بروكلين بنيويورك واضعا قناعا واقيا من الغاز قبل أن يطلق النار، ما أدى إلى جرح 23 شخصا من بينهم عشرة أصيبوا بطلقات نارية.

وقالت قائدة شرطة نيويورك كيشانت سيويل "كنا محظوظين فعلا لأن الأمر كان يمكن أن يكون أسوأ" بعد الهجوم الذي أطلق فيه المشتبه به الذي ما زال فارا 33 رصاصة في مترو الأنفاق.

ووقع الهجوم عند الساعة 08,24 (12,24 ت غ) على أحد الخطوط التي تربط بين بروكلين ومانهاتن، في توقيت تشهد فيه محطة المترو اكتظاظا.

وروت سيويل "بينما كان القطار يدخل المحطة، وضع المشتبه به قناعا واقيا من الغاز ثم فتح عبوة كانت في حقيبته وامتلأت عربة (المترو) بالدخان. وبعد ذلك بدأ إطلاق النار على عدد من الركاب".

وبين الضحايا الذين لم يصب أحد منهم بإصابة مميتة بحسب الشرطة، أصيب عشرة بالرصاص و13 آخرون في تدافع للخروج من المترو أو بسبب استنشاق الدخان.

وقال ثريستان رالف (34 عاما) وهو أحد سكان بروكلين يعمل في مترو الأنفاق لوكالة فرانس برس "في المترو رأيت سحابة من الدخان ورأيت أشخاصا في حالة من الفوضى يستلقون على الأرض. على الفور، قلت لنفسي إنه يتعين علينا المغادرة".

وقال أحد الركاب ويدعى ياف مونتانو لمحطة "سي ان ان" التلفزيونية "انفجرت قنبلة دخانية... قنبلة قبل دقيقتين حسب تقديري من وصولنا إلى المحطة".

وأضاف "يبدو أن الأمر كان مخططا له (...) كنا عالقين في عربة القطار (...) وثمة دماء على الأرض. الكثير من الدماء على الأرض".

ويأتي الهجوم في وقت تشهد مدينة نيويورك ارتفاعا في معدلات الجريمة منذ جائحة كوفيد-19، من 319 عام 2019 إلى 488 في 2021.