المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: البابا فرنسيس يغسل ويقبل أقدام 12 سجينا في إيطاليا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
البابا فرنسيس يغسل أرجل المؤمنين طلبا للمغفرة
البابا فرنسيس يغسل أرجل المؤمنين طلبا للمغفرة   -   حقوق النشر  أ ب

سافر البابا فرانسيس إلى سجن تشيفيتافيكيا في إيطاليا لغسل وتقبيل أقدام عشرات من النزلاء، وهو جزء من تقليد مقدس يرمز إلى التواضع ويسلط الضوء على اهتمام البابوية بمن يعيشون على هامش المجتمع.

وقال الفاتيكان إن البابا قام بغسل الأقدام، على غرار يسوع المسيح "في دلالة على الحب المستوحى من الحب" بهدف الخدمة والتواضع. وتأتي هذه الطقوس قبيل عيد الفصح.

وأشار الفاتيكان إلى أن عدد النزلاء هو 12 بينهم رجال ونساء من مختلف الأعمار والجنسيات المختلفة.

وكرمز يدل على عدد رسل يسوع، جلس الاثنا عشر سجينا على الكراسي على منصة مرتفعة.

وقام البابا بغسل وتجفيف ثم تقبيل أقدام كل سجين، في تقليد يسبق عادة الاحتفال بعيد الفصح. وفي المقابل انحنى بعض السجناء لتقبيل يدي البابا والتعبير عن امتنانهم.

ولم يسمح بدخول الجماهير لأسباب أمنية ولحماية خصوصية النزلاء.

ومن ثم أقام البابا قداسا في كنيسة السجن حضره السجناء وبعض موظفي السجن ووزير العدل الإيطالي.

واعتاد البابوات السابقون إقامة طقس خميس العهد في واحدة من كبرى كاتدرائيات روما حيث يغسلون أقدام 12 قسيسا. لكن البابا فرنسيس نقله إلى أماكن احتجاز مثل السجون ومراكز المهاجرين ونزل المسنين وذلك للتأكيد على رمزيته.