المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا: عقوبات روسيا لا تعرقل المساعدات الإنسانية والصادرات الزراعية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
El jefe de la ONU pide una pausa humanitaria de cuatro días de combates en Ucrania
El jefe de la ONU pide una pausa humanitaria de cuatro días de combates en Ucrania   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

واشنطن 19 أبريل نَيْسَان (رويترز) – اتخذت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء خطوات لتوضيح أن العقوبات الأمريكية المفروضة على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا لا تقف في طريق المساعدات الإنسانية والصادرات الزراعية والطبية وأشكال دعم أخرى.

وأوضحت وزارة الخزانة الأمريكية في ورقة حقائق أنه يمكن للأمريكيين المشاركة في المعاملات المتعلقة بالصادرات الزراعية والطبية وعمل المنظمات غير الحكومية وأعمال الإغاثة المتعلقة بكوفيد-19 والمساعدة الإنسانية وخدمات الاتصالات والإنترنت لدعم التدفق الحر للمعلومات.

كما أجازت وزارة الخزانة يوم الثلاثاء المعاملات الضرورية لبعض الأنشطة، بما في ذلك المشاريع الإنسانية في روسيا وأوكرانيا، من قبل المنظمات غير الحكومية رغم العقوبات الأمريكية على موسكو.

وفرضت واشنطن العديد من العقوبات التي تستهدف موسكو منذ غزوها لأوكرانيا في 24 فبراير شباط، بما في ذلك عقوبات تستهدف أكبر بنوك البلاد والرئيس فلاديمير بوتين.

كما أصدرت تراخيص عامة إلى جانب العقوبات تسمح ببعض المعاملات المتعلقة بالمساعدات الإنسانية والتجارة الزراعية والطبية وغيرها من أشكال الدعم.

وأدى الغزو، وهو أكبر هجوم على دولة أوروبية منذ عام 1945، إلى مقتل وإصابة الآلاف. وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش يوم الثلاثاء إن أكثر من 12 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية في أوكرانيا. 

وحذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من أن الصراع سيكون له تأثير عالمي على الأمن الغذائي، حيث يعد حوض البحر الأسود من أهم مناطق الإنتاج الزراعي في العالم.

كما حث رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس يوم الثلاثاء الاقتصادات المتقدمة على زيادة المساعدات الغذائية للدول النامية، والعمل على زيادة إنتاج الغذاء والطاقة والأسمدة لمعالجة النقص وارتفاع الأسعار بسبب الحرب.

وقالت وزارة الخزانة إنها تعمل على معالجة مخاطر الأمن الغذائي، ويشمل ذلك تعزيز إنتاج الغذاء المحلي في البلدان وفتح التمويل التجاري لتيسير سلاسل الإمداد المعطلة.