المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تأكيد وفاة 10 من ركاب سفينة يابانية مفقودة واستمرار عملية البحث

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
تأكيد وفاة 10 من ركاب سفينة يابانية مفقودة واستمرار عملية البحث
تأكيد وفاة 10 من ركاب سفينة يابانية مفقودة واستمرار عملية البحث   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من كيوشي تاكيناكا وديفيد دولان

طوكيو (رويترز) – أكد خفر السواحل الياباني يوم الأحد وفاة عشرة أشخاص عُثر عليهم حتى الآن ممن كانوا على متن سفينة سياحية فقدت قبالة الساحل الشمالي للبلاد.

وواصلت السلطات بحثها بزوارق دورية وطائرات وطائرات هليكوبتر عن 16 شخصا آخرين كانوا على متن السفينة (كازو 1) عندما واجهت مشاكل يوم السبت قبالة شبه جزيرة شيريتوكو في جزيرة هوكايدو الشمالية.

وقال خفر السواحل إن تسعة من الذين تم العثور عليهم كانوا إما في الماء أو على صخور قريبة. وكانت السفينة تحمل 24 راكبا، بينهم طفلان، وطاقما مؤلفا من اثنين. ولا يزال الطفلان في عداد المفقودين.

وكان يمكن رؤية الجليد الطافي في مياه المنطقة حتى أواخر شهر مارس آذار، وتتراوح درجات حرارة المياه الآن بين اثنين وثلاث درجات مئوية حسبما قال مسؤول محلي في المنطقة.

وقال المسؤول “بضع دقائق في مثل تلك المياه وتبدأ في الغياب عن الوعي”.

وتشتهر المنطقة بالحياة البرية والجبال الشاهقة والمراكب التي تنقل السياح على طول الساحل لمشاهدة الدببة البنية.

وعرف خفر السواحل من الطاقم مساء السبت أن المياه تغمر السفينة. وذكرت وكالة كيودو للأنباء أن آخر اتصال من السفينة كان حوالي الساعة الثالثة مساء عندما أبلغت الشركة المشغلة لها بأنها تميل بزاوية 30 درجة.

وأظهرت لقطات من خفر السواحل أجهزة طفو برتقالية عليها شعار (كازو 1) وهي تنجرف في منطقة صخرية قرب شبه الجزيرة.

وشوهد أقارب وهم يدخلون منشأة وضعت فيها جثامين ذويهم.

وقال خفر السواحل إنه لم يتضح ما حدث للسفينة على وجه التحديد. ولم يتسن الاتصال بالشركة المشغلة للحصول على تعقيب.

وقالت كيودو إنه تم رصد أمواج عاتية ورياحا قوية ظهر يوم السبت.

وأضافت أن السفينة كانت أول مركب سياحي يعمل في المنطقة هذا الموسم.

وقالت كيودو إنها اصطدمت بجسم عائم في مايو أيار من العام الماضي مما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص وجنوحها في المياه الضحلة بعد فترة وجيزة من مغادرتها الميناء في يونيو حزيران.