المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ما الذي يحدث على تويتر؟ شخصيات تقدمية تخسر آلاف المتابعين بينما يزداد عدد متابعي محافظين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 تطبيق تويترعلى جهاز رقمي، أبريل 2022
تطبيق تويترعلى جهاز رقمي، أبريل 2022   -   حقوق النشر  AP Photo

أشارت شخصيات كثيرة معروفة عبر تويتر عن تراجع كبير في عدد متابعي حساباتهم بعد الاعلان عن شراء إيلون ماسك منصة التواصل الاجتماعي، وهذا الأمر لا يبدو عرضياً بحسب الشركة ومقرها في كاليفورنيا.

وغرّد حساب "أوشفيتز ميموريال" (1.3 مليون متابع) الذي يرسل تغريدات يومية مرفقة بصور لضحايا معسكرات الاعتقال النازية مع نبذة تاريخية عنها، "من المستغرب خسارة نحو 35 ألف مشترك في ليلة واحدة".

وقال الممثل مارك هامل الذي اشتهر بدور لوك سكايووكر في سلسلة أفلام "ستار وورز"، "غريب! فقدت للتو أكثر من ثمانية آلاف متابع في غضون ساعتين. هل تفوهت بشيء غير مناسب؟"

وخسرت شخصيات عدة من اليسار الأميركي من باراك أوباما إلى بيرني ساندرز آلاف المتابعين في حين زاد متابعو مسؤولين محافظين منتخبين بالآلاف أيضاً.

وفي اتصال أجرته معها وكالة فرانس برس، قالت منصة تويتر إن هذه التقلبات ناجمة خصوصاً عن زيادة في عدد الحسابات المستحدثة أو التي أوقفت وليس إلى عمليات روتينية لشطب حسابات آلية.

ووافق مجلس إدارة تويتر الإثنين على عرض شراء من إيلون ماسك بقيمة 44 مليار دولار.

ولاقى الاعلان ترجيباً كبيراً في صفوف أنصار إيلون ماسك المؤيد لحرية التعبير المطلقة، وخشية واسعة في صفوف أنصار ضبط المحتويات بشكل صارم والمناهضين للتضليل الإعلامي ولخطاب الكراهية.

انتشرت أوسام من قبيل #اتركوا تويتر #LeaveTwitter، انتشاراً واسعاً.

وذكرت شبكة "إن بي سي "التلفزيونية الأميركية أن الرئيس السابق باراك أوباما الذي لديه أكبر عدد من المتابعين عبر تويتر مع أكثر من 131 مليوناً، خسر 300 ألف متابع بعد نبأ الشراء.

أما الجمهورية المؤيدة لترامب مارجوري تايلور غرين فقد زاد عدد متابعيها بنحو مئة ألف في غضون 24 ساعة. ورحبت البرلمانية الجمهورية التي تثير جدلاً ومُنع حسابها الشخصي (لا المهني)، بشراء ماسك للمنصة.

المصادر الإضافية • ا ف ب