المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تعلن وقوع انفجارات في الجنوب وأوكرانيا تصفه بالرد على الغزو

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – أعلنت روسيا وقوع سلسلة من الانفجارات في جنوبها واندلاع حريق في مستودع للذخيرة يوم الأربعاء ووصف مسؤول أوكراني بارز الأمر بأنه رد على الغزو الروسي.

ودون أن يعترف بشكل مباشر بمسؤولية أوكرانيا، قال ميخائيلو بودولياك مستشار الرئيس الأوكراني إن من الطبيعي أن تعرف مناطق روسية يجري فيها تخزين وقود وأسلحة ماذا يعنيه “نزع السلاح”.

وكان يشير بذلك إلى هدف موسكو المعلن من الحرب على أوكرانيا والتي شنتها منذ نحو تسعة أسابيع في إطار ما تصفه موسكو بأنه “عملية عسكرية خاصة” لنزع سلاح جارتها.

وقال بودولياك “إذا قررتم مهاجمة دولة أخرى بتلك القوة وقتل الجميع هناك وسحق مواطنين مسالمين بالدبابات واستخدام مستودعات في مناطقكم لتنفيذ هذه العمليات، فعاجلا أم آجلا تلك الديون يجب أن ترد”.

وجاءت انفجارات يوم الأربعاء بعد أن اندلع حريق كبير هذا الأسبوع في منشأة روسية لتخزين النفط في منطقة بريانسك قرب الحدود.

واتهمت روسيا أوكرانيا في وقت سابق هذا الشهر بمهاجمة مستودع وقود في بيلجورود بطائرات هليكوبتر، وهو ما نفاه مسؤول أمني بارز في كييف، وفتح النار على عدة قرى في المنطقة.

وفي واقعة الأربعاء، قال حاكم منطقة بيلجورود الروسية فياتشيسلاف جلادكوف إن سلسلة انفجارات دوت في الساعات الأولى من صباح الأربعاء بمدينة بيلجورود القريبة من الحدود مع أوكرانيا، وإن حريقا اندلع في مستودع ذخيرة بالمنطقة.

وقال جلادكوف إن الحريق الذي اندلع في مستودع ذخيرة لم يسفر عن إصابة أي مدنيين وتم إخماده.

وقال رومان ستاروفويت حاكم منطقة كورسك التي تقع أيضا على الحدود مع أوكرانيا إن دوي انفجارات تم سماعه أيضا في الساعات الأولى من الصباح في مدينة كورسك لكنه رجح أن تكون أصوات أنظمة الدفاع الجوي.

وقال في وقت لاحق إن طائرة مسيرة أوكرانية جرى اعتراضها فوق كورسك دون ضحايا أو خسائر.

وفي فارونيش، المركز الإداري لمنطقة روسية جنوبية أخرى، نقلت وكالة تاس للأنباء عن مسؤول في وزارة مواجهة الطوارئ قوله إن انفجارين وقعا في المنطقة وإن السلطات تحقق في الأمر.

وقالت روسيا إنها سترسل محققين إلى كورسك وفارونيش لتوثيق ما وصفته بأنه “أفعال غير قانونية من الجيش الأوكراني”.