المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صحيفتان: أمريكا تعتقد أن المخابرات الروسية مسؤولة عن هجوم على صحفي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

(رويترز) – ذكرت صحيفتان أمريكيتان أن الولايات المتحدة تعتقد أن المخابرات الروسية تقف وراء هجوم كيماوي تعرض له صحفي روسي حائز على جائزة نوبل للسلام خلال الشهر الجاري.

وقال ديمتري موراتوف رئيس تحرير صحيفة نوفايا جازيتا الاستقصائية، الذي يوجه انتقادات للكرملين، إن مهاجما رشه بطلاء أحمر يحتوي على مادة الأسيتون عندما كان يستقل قطارا وقال له “هذا لك من أولادنا”.

ونشر موراتوف حينها صورا لوجهه وصدره ويديه مغطاة بطلاء زيتي أحمر قال إنه أحرق عينيه بشدة بسبب الأسيتون.

وذكرت صحيفتا نيويورك تايمز وواشنطن بوست يوم الخميس أن وكالات المخابرات الأمريكية خلصت إلى أن عملاء من المخابرات الروسية دبروا الهجوم الذي وقع على متن قطار بين موسكو وسامارا في روسيا.

أعلنت صحيفة نوفايا جازيتا قبل الهجوم أنها ستعلق أنشطتها على الإنترنت وأيضا الإصدارات المطبوعة حتى نهاية ما تسميه روسيا “عمليتها الخاصة” في أوكرانيا.

وكانت الحكومة الروسية قد حذرت الصحيفة مرتين بخصوص تغطيتها للصراع الذي تقول موسكو إنه يهدف إلى إضعاف القدرات العسكرية لأوكرانيا واجتثاث من تصفهم بالقوميين الخطرين.