المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أردوغان: تركيا لا تؤيد انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الأطلسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Erdogan dice que Turquía no ve con buenos ojos la entrada de Finlandia y Suecia en la OTAN
Erdogan dice que Turquía no ve con buenos ojos la entrada de Finlandia y Suecia en la OTAN   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

أنقرة/هلسنكي (رويترز) – قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الجمعة إن من غير الممكن أن تؤيد تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي، خطط السويد وفنلندا للانضمام إلى الحلف نظرا لأن الدولتين الواقعتين في شمال أوروبا “توجد بهما منظمات إرهابية كثيرة”.

ورغم أن تركيا أيدت رسميا توسيع حلف شمال الأطلسي، الذي تقوده الولايات المتحدة والذي انضمت إليه تركيا منذ 70 عاما، فإن معارضتها يمكن أن تمثل مشكلة للسويد وفنلندا على أساس أن انضمام أعضاء جدد إلى الحلف يتطلب موافقة جميع الدول الأعضاء.

ووجهت تركيا مرارا انتقادات لاذعة للسويد ودول غربية أخرى لموقفها من منظمات تعتبرها أنقرة إرهابية من بينها حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب وأنصار رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة عبد الله كولن. وتقول أنقرة إن كولن نفذ محاولة انقلاب في تركيا في عام 2016. وينفي كولن وأنصاره الاتهام.

ومن شأن اعتزام فنلندا التقدم بطلب الانضمام إلى حلف الأطلسي، الذي أعلنت عنه يوم الخميس، وطلب السويد التالي المتوقع، توسعة الحلف الذي استهدف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منعه بالهجوم على أوكرانيا.

وقال أردوغان للصحفيين في إسطنبول “نتابع التطورات المتعلقة بالسويد وفنلندا، لكن وجهات نظرنا ليست إيجابية”. وأضاف أن حلف الأطلسي أخطأ في الماضي بقبول اليونان عضوا فيه.

وقال أردوغان دون الخوض في تفاصيل “باعتبارنا تركيا، لا نريد تكرار الأخطاء المماثلة. علاوة على ذلك، فإن الدول الإسكندنافية دار ضيافة لمنظمات إرهابية”.

وردا على ذلك، حث وزير خارجية فنلندا بيكا هافيستو يوم الجمعة على التحلي بالصبر، ودعا إلى نهج يقوم على السير خطوة بخطوة ردا على رفض تركيا فكرة انضمام بلاده إلى عضوية حلف الأطلسي. وقال أيضا إن من المقرر أن يجتمع مع نظيره التركي في برلين يوم السبت.

وفي الوقت نفسه، قالت السويد إنها ما زالت تثق بأنها قادرة على ضمان مساندة بالإجماع لأي طلب يمكن أن تتقدم به للانضمام إلى حلف الأطلسي.

وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرج إن الفنلندييين سيلقون “ترحيبا حارا“، ووعد بعملية انضمام “سهلة وسريعة” تؤيدها واشنطن أيضا.