المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ما هي مطالب تركيا لعدم عرقلة انضمام فنلندا والسويد لحلف شمال الأطلسي؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
وزير الخارجية التركي مولود جاويش خلال اجتماع لوزراء خارجية دول الحلف في برلين.
وزير الخارجية التركي مولود جاويش خلال اجتماع لوزراء خارجية دول الحلف في برلين.   -   حقوق النشر  أ ف ب

أدلى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بتصريحات أقل حدة تجاه فنلندا الأحد، لكنه انتقد السويد لمواقفها "الاستفزازية" اثر النقاشات في برلين بشأن عضوية البلدين في حلف شمال الأطلسي (الناتو). وقال جاويش أوغلو إن السويد وفنلندا يجب أن تتوقفا عن دعم الإرهابيين حسب وصفه كما يتعين على الدولتين تقديم ضمانات أمنية واضحة ورفع حظر الصادرات المفروض على تركيا مع محاولتهما الانضمام لعضوية حلف شمال الأطلسي.

وأضاف جاويش أوغلو متحدثا لصحفيين أتراك بعد اجتماع لوزراء خارجية دول الحلف في برلين أن بلاده لا توجه التهديدات لأحد ولا تسعى للضغط لكنها تتطرق تحديدا لدعم السويد لحزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره أنقرة جماعة إرهابية.

كما أكد جاويش أوغلو أمام الصحافة التركية في برلين، أن "تصريحات وزيرة خارجية السويد ليست بنّاءة للأسف، فهي تواصل الإدلاء بمواقف استفزازية".

كانت تركيا قد هددت الجمعة بعرقلة عملية توسيع الحلف ليشمل الدولتين الإسكندنافيتين، وضمّهما يتطلب إجماع أعضاء الحلف.

وأكدت فنلندا الأحد أنها ستتقدم بطلب للانضمام لعضوية حلف شمال الأطلسي ومن المتوقع أن تحذو السويد حذوها ردا على غزو روسيا لأوكرانيا. لكن المخاوف التركية قد تشكل عقبة أمام أي قرار لتوسيع الحلف، إذ يتطلب الأمر موافقة بالإجماع من كل الدول الأعضاء وعددها 30 دولة.

هذا وأكد الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ الأحد استعداد التكتل العسكري تعزيز "الضمانات الأمنية" لفنلندا والسويد قبل انضمامهما، ولا سيما من خلال ترسيخ وجود الناتو في البلدين.

وقال ستولتنبرغ في ختام الاجتماع في برلين إن "فنلندا والسويد تبديان مخاوف حيال الفترة الانتقالية... سنحاول تسريع العملية". كذلك أعرب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن عن ثقته بانضمام السويد وفنلندا إلى الحلف الأطلسي. وقال بلينكن للصحفيين بعد الاجتماع إن "الولايات المتحدة ستدعم بقوة طلب كلّ من السويد وفنلندا للانضمام في حال اختارتا الترشح رسميا لعضوية الحلف" مضيفا "إنني واثق بشدة من التوصل إلى إجماع".

أعلنت فنلندا الأحد ترشحها "التاريخي" لعضوية الحلف الأطلسي، قبل اجتماع حاسم في السويد لدرس تقديم طلب مماثل تمهيدا لانضمام البلدين بشكل متزامن في خطوة تعد نتيجة مباشرة للغزو الروسي لأوكرانيا.

وأعلن الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو "اليوم وافق رئيس الجمهورية ولجنة السياسة الخارجية الحكومية بشكل مشترك على أن تتقدّم فنلندا بطلب للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي". وأضاف "إنه يوم تاريخي وبداية حقبة جديدة". 

تفيد استطلاعات الرأي الأخيرة بأن نسبة الفنلنديين الراغبين في الانضمام إلى الحلف تجاوزت 75 بالمئة أي ثلاثة أضعاف ما كانت عليه قبل الحرب في أوكرانيا.

viber

وفي السويد أيضا ارتفعت نسبة مؤيدي الانضمام إلى الناتو لتصل إلى حوالي 50 بالمئة مقابل 20 بالمئة يرفضون ذلك.

المصادر الإضافية • الوكالات