المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أستراليا تطيح بالمحافظين بعد 9 سنوات في السلطة وموريسون يقر بالهزيمة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
أستراليا تطيح بالمحافظين بعد 9 سنوات في السلطة وموريسون يقر بالهزيمة
أستراليا تطيح بالمحافظين بعد 9 سنوات في السلطة وموريسون يقر بالهزيمة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من بيرون كاي ولينكولن فيست

سيدني (رويترز) – أقر رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون بهزيمته في الانتخابات العامة يوم السبت مع تأهب حزب العمال المعارض لإنهاء حكم المحافظين الذي استمر نحو عقد ربما بدعم من مستقلين قاموا بحملات من أجل انتهاج سياسات أكثر مناصرة للبيئة.

وأظهرت نتائج جزئية أنه على الرغم من تحقيق حزب العمال مكاسب صغيرة فإن الناخبين عاقبوا ائتلاف الحزبين الليبرالي والوطني بزعامة موريسون لا سيما في أستراليا الغربية والمناطق الحضرية الغنية.

وحقق حزب الخضر والمستقلين الذين نظموا حملة من أجل انتهاج سياسات المساواة بين الجنسين والتصدي لتغير المناخ نتائج طيبة واستغلوا غضب الناخبين بسبب عدم اتخاذ أي إجراء بشأن تغير المناخ بعد بعض من أسوأ الفيضانات والحرائق التي شهدتها أستراليا.

وقال موريسون في كلمة تلفزيونية في سيدني “الليلة تحدثت إلى زعيم المعارضة ورئيس الوزراء المقبل أنتوني ألبانيز وهنأته على فوزه في الانتخابات”.

وأضاف موريسون أنه سيتنحى عن رئاسة الحزب الليبرالي.

وقال ألبانيز أثناء توجهه لحضور احتفالات حزبه بالفوز إنه يريد توحيد البلاد.

وأضاف “أعتقد أن الناس يريدون التجمع ويبحثون عن مصلحتنا المشتركة ويتطلعون إلى هذا الإحساس بالهدف المشترك. أعتقد أن الناس لديهم ما يكفي من الانقسام وما يريدونه هو التجمع كشعب وأنا أنوي قيادة ذلك”.

ولم يحصل حزب العمال، في النتائج التي ظهرت حتى الآن، على 76 مقعدا وهو العدد اللازم في البرلمان المؤلف من 151 مقعدا لتشكيل حكومة بمفرده. وقد يستغرق إعلان النتائج النهائية وقتا قبل اكتمال فرز عدد قياسي من الأصوات عبر البريد.

وبعد فرز 55 في المئة من الأصوات حصل حزب العمال على 72 مقعدا وائتلاف موريسون على 52 مقعدا. وتوقعت هيئة الإذاعة الأسترالية حصول المستقلين والخضر على 11 مقعدا. ولم يحسم بعد 16 مقعدا آخر.