المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول أمريكي: متسللون إلكترونيون تدعمهم إيران استهدفوا مستشفى للأطفال

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤول أمريكي: متسللون إلكترونيون تدعمهم إيران استهدفوا مستشفى للأطفال
مسؤول أمريكي: متسللون إلكترونيون تدعمهم إيران استهدفوا مستشفى للأطفال   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من نيت ريموند

بوسطن (رويترز) – قال كريستوفر راي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي) يوم الأربعاء إن متسللين إلكترونيين تدعمهم الحكومة الإيرانية حاولوا العام الماضي شن هجوم إلكتروني “مشين” على مستشفى بوسطن للأطفال مما عرض للخطر الخدمات المقدمة للمرضى.

وفي خطاب ألقاه في مؤتمر استضافته كلية بوسطن، شرح راي بالتفصيل الحادث وحذر من تهديد الهجمات الإلكترونية المتزايد على الشركات والبنية التحتية الأمريكية، وهو الأمر الذي ترعاه دول مثل إيران وروسيا والصين.

وقال راي “تلقينا تقريرا من أحد شركائنا في المخابرات يشير إلى أن مستشفى بوسطن للأطفال على وشك أن يتم استهدافها. وإدراكا لمدى خطورة هذا الأمر، سارع فريق الإنترنت في مكتبنا الميداني في بوسطن لإخطار المستشفى”.

وقال (إف.بي.آي) إنه اتصل بالمستشفى المشهور في أغسطس آب 2021، وقال راي إن المسؤولين تمكنوا بسرعة من تزويد المستشفى بالمعلومات التي يحتاجها “لوقف هذا الخطر على الفور” والحد من خطورة التهديد.