المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسبانيا تطلب رئيس شركة (إن.إس.أو) الإسرائيلية للشهادة في قضية برامج تجسس

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

مدريد (رويترز) – طلبت المحكمة العليا الإسبانية يوم الثلاثاء الرئيس التنفيذي لشركة البرمجيات الإسرائيلية( إن.إس.أو) للشهادة في دعوى قضائية فُتحت بشأن استخدام برنامجها بيجاسوس في التجسس على ساسة إسبان.

وقالت المحكمة في بيان يوم الثلاثاء إن القاضي خوسيه لويس كالاما سيتوجه إلى إسرائيل لاستجواب الرئيس التنفيذي في إطار ما يطلق عليه الإنابة القضائية للتحقيق في التجسس. ولم تورد المحكمة موعدا للإدلاء بالشهادة.

وفتح القاضي التحقيق بعد أن قالت الحكومة إن برنامج بيجاسوس استُخدم في التجسس على وزراء مما أثار أزمة سياسية في إسبانيا تسببت في استقالة رئيس المخابرات باث إستيبان الشهر الماضي.

ولم توضح الحكومة ملابسات التجسس على الوزراء ومنهم رئيس الوزراء بيدرو سانتشيث ووزيرة الدفاع مارجريتا روبلس ووزير الداخلية فيرناندو جراندي مارلاسكا، ومن كان وراء ذلك.

وطلبت المحكمة بالفعل من الشركة تقديم معلومات عن بعض جوانب البرنامج الذي تردد أن حكاما سلطويين في مناطق أخرى من العالم استخدموه في التجسس على معارضين سياسيين ونشطاء في الدفاع عن الحقوق المدنية.