المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زيلينسكي ينتقد إسرائيل في كلمة أمام طلاب الجامعة العبرية بالقدس لعدم فرضها عقوبات على روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الرئيس الاوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال كلمة عبر الفيديو ألقاها أمام طلاب في الجامعة العبرية في القدس.
الرئيس الاوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال كلمة عبر الفيديو ألقاها أمام طلاب في الجامعة العبرية في القدس.   -   حقوق النشر  أ ف ب

انتقد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إسرائيل الخميس آخذا عليها عدم فرض عقوبات على روسيا، وذلك في كلمة عبر الفيديو القاها أمام طلاب في الجامعة العبرية في القدس.

وقال زيلينسكي في خطاب بالأوكرانية ترجم إلى الإنجليزية إن "فرض عقوبات على روسيا هو مسألة قيم. دول أوروبية كثيرة تقف إلى جانبنا ضد العدوان الروسي، لكننا ويا للأسف لا نرى إسرائيل تنضم" إلى منظومة العقوبات التي فرضت على موسكو.

وأعلن الرئيس الأوكراني الذي كان يتحدث من مكتبه في كييف أنه "ممتن للشعب الإسرائيلي" لدعمه، متداركا "كنا نريد أن نحصل على دعم حكومتكم".

وبناء على دعوة البرلمان الإسرائيلي في آذار/مارس للتحدث أمام النواب الإسرائيليين عبر الفيديو، طلب زيلينكسي من إسرائيل "أن تقوم بخيار" وتدعم بلاده عبر تزويدها بأسلحة في مقدمها منظومتها الدفاعية "القبة الحديدية" المضادة للصواريخ.

وتساءل الخميس "كيف لا يمكن مساعدة ضحايا عدوان (روسي) مماثل؟ يسألونني دائما لمعرفة كيف ساعدت إسرائيل وماذا يمكنها أن تقدم أيضا، لكنني لا أعلم بماذا أجيب".

تبنت الدولة العبرية موقفا حذرا بعد الغزو الروسي لأوكرانيا للحفاظ على علاقاتها مع البلدين، علما أن أكثر من مليون شخص يتحدرون من الاتحاد السوفياتي السابق هم من سكانها.

وتطرق زيلينسكي الخميس إلى العلاقات التاريخية بين إسرائيل وأوكرانيا، لافتا إلى أن المنزل الذي نشأت فيه رئيسة الوزراء السابقة غولدا مائير في كييف يبعد "خمس دقائق" من مقر الرئاسة الأوكرانية.

وقال أمام الطلاب "من فضلكم تذكروا إلى أي مدى نحن مترابطون، ومدى قرب العلاقات بيننا، وما ينبغي أن يكون مستوى التفاهم بيننا (...) لماذا هناك تواصل سيء وسوء فهم مع ممثلي حكومتكم؟ لا أعلم".

منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير، فر أكثر من ثلاثين ألف أوكراني إلى إسرائيل، بحسب أرقام رسمية. وأفاد معظم هؤلاء من "قانون العودة" الذي يوفر لليهود، سواء كانوا أبناء او أحفادا ليهود، الحق في الحصول على الجنسية الإسرائيلية.

viber

إلى ذلك، أكدت الخارجية الإسرائيلية لفرانس برس أنها أعادت في الأيام الأخيرة فتح سفارتها في كييف بعدما أغلقتها في بداية النزاع لدواع أمنية.

المصادر الإضافية • أ ف ب