المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البيت الأبيض يعلن أن فحص بايدن بكوفيد جاء سلبيًا بعد خمسة أيام من العلاج

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
الرئيس الأمريكي جو بايدن  في مكتبه بعد تأكد إصابته بعدوى كوفيد 19. التاريخ: 21/07/2022
الرئيس الأمريكي جو بايدن في مكتبه بعد تأكد إصابته بعدوى كوفيد 19. التاريخ: 21/07/2022   -   حقوق النشر  WHITE HOUSE HANDOUT

أعلن البيت الأبيض أن فحص الرئيس جو بايدن بكوفيد جاء سلبيًا بعد خمسة أيام من العلاج، وأضاف البيت الأبيض أن الرئيس سيضع كمامة لمدة عشرة أيام متتالية عندما يكون محاطا بالناس.

وكان الرئيس بايدن أجرى اختباراً لكوفيد - 19 الأسبوع الماضي جاءت نتيجته إيجابية، مشيراً إلى أنّ الرئيس البالغ 79 عاماً يعاني "أعراضا خفيفة" وسيواصل القيام بعمله أثناء فترة عزله.

وكان من المقرّر أن يسافر بايدن إلى ولاية بنسلفانيا خلال النهار في إطار سلسلة من الرحلات في جميع أنحاء البلاد، تهدف إلى إحياء حظوظ الديموقراطيين المتضائلة قبل انتخابات التجديد النصفي.

وقال البيت الأبيض في بيان "لقد أخذ اللقاح كاملاً وحصل على جرعتين معززتين ويعاني أعراضا خفيفة للغاية"، مضيفاّ أن بايدن بدأ بتناول حبوب باكسلوفيد المضادة لفيروس كورونا والتي تنتجها شركة "فايزر".

وأضاف البيان "تماشياً مع المبادئ التوجيهية لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، سيُعزل في البيت الأبيض وسيواصل اداء جميع واجباته بشكل كامل"، خلال فترة عزله.

وقد نشر حساب الرئيس الأمريكي تغريدتين على موقع تويتر بهذا الشأن. إذ شكر بايدن كل من سأل عنه واعتذر عن عدم حضوره فعالية كانت مقررة اليوم. قبل أن ينشر فيديو مصورا قال فيه إن أعراض الإصابة خفيفة ولا تدعو للقلق وأنه سيواصل مباشرة مهامه ومسؤولياته.

تأتي إصابة بايدن بعد يوم من تصريح أدلى به أثار جدلا كبير، حيث قال خلال خطاب القاه الأربعاء يتعلق بالمناخ، "إنه والعديد من معارفه مصابون بالسرطان". التصريحات نفاها البيت الأبيض لكنها بقيت موضع شك للعديد من المتابعين.

وقال طبيب بايدن في تقرير صدر في تشرين الثاني/ نوفمبر 2021 إن الرئيس قد قام بإزالة عدة "سرطانات جلدية غير الميلانينية" قبل توليه الرئاسة. تعد جراحة موس، التي خضع لها الرئيس عدة مرات، وسيلة فعالة لعلاج أكثر نوعي سرطان الجلد شيوعا.

ووعد البيت الأبيض بالإحاطة "كلّ يوم" حول الحالة الصحية لبايدن، الرئيس المنتخب الأكبر سنّاً في الولايات المتحدة والذي أشار الفحص الطبي في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، إلى أنه "صلب" و"مؤهّل" لممارسة وظائفه.

وتسجّل الولايات المتحدة حالياً حوالي 130 ألف اصابة بكوفيد-19 يومياً، وهو رقم أقل من الواقع وفقاً للخبراء، كما أنّ حالات الاستشفاء آخذة في الارتفاع. وينتشر متغيّر أوميكرون BA.5 الشديد العدوى في البلاد، ويشكل نحو 80 في المئة من الإصابات.