المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليمن يعين محافظين جديدين لحضرموت وسقطرى

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

عدن (رويترز) – أفادت وسائل إعلام رسمية يوم الاثنين أن محافظين جديدين لحضرموت وسقطرى أديا اليمين لينضما إلى الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في خطوة قالت مصادر سياسية إنها تهدف إلى تعزيز الوحدة بين التحالف المناهض للحوثيين بقيادة السعودية.

وعُين مبخوت بن مبارك بن ماضي محافظا لمحافظة حضرموت، المنتجة للنفط في الجنوب، ورأفت علي إبراهيم محافظا لسقطرى.

تأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تضغط فيه الأمم المتحدة على الأطراف المتحاربة لتمديد هدنة تنتهي يوم الثلاثاء في الصراع المستعر منذ سبع سنوات والذي أسفر عن مقتل عشرات الآلاف وتسبب في أزمة إنسانية حادة. والهدنة سارية منذ أبريل نيسان.

وقالت المصادر السياسية إن فرج البحسني، محافظ حضرموت السابق، لا يزال عضوا في المجلس الرئاسي المكون من ثمانية أعضاء والذي تسلم السلطة من الرئيس اليمني في المنفى في أبريل نيسان.

وتم تشكيل المجلس تحت رعاية السعودية التي بذلت جهودها لجمع الفصائل اليمنية في إطار تحالف عسكري تقوده المملكة ضد جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران والتي تعد السلطة الفعلية في شمال اليمن.

واستبدلت الحكومة، التي مقرها الجنوب، الأسبوع الماضي وزيري الدفاع والطاقة في تعديل وزاري في خطوة ترى مصادر سياسية أيضا أنها تدعم تماسك المجلس الجديد وتتصدى للفساد وسوء الإدارة.  

وتدخل التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن في مارس آذار 2015 بعد أشهر من طرد الحوثيين للحكومة المدعومة من المملكة من العاصمة صنعاء.

وتسبب الصراع والانهيار الاقتصادي الذي أعقبه في جعل 80 بالمئة من سكان اليمن يعتمدون على المساعدات بينما يواجه الملايين خطر المجاعة.