المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مساعد لأردوغان: لا يمكن إنهاء الحرب في أوكرانيا بتجاهل روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من أورهان جوسكون

أنقرة (رويترز) – قال أحد كبار مساعدي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الجمعة إن المجتمع الدولي لا يمكنه إنهاء الحرب في أوكرانيا عبر تجاهل موسكو، في تصريحات تأتي بالتزامن مع توجه الرئيس التركي إلى روسيا للقاء نظيره فلاديمير بوتين.

ويأتي الاجتماع بعد أقل من ثلاثة أسابيع على إجرائهما محادثات في طهران وأيضا بعد أن ساعدت تركيا في التوسط في اتفاق لاستئناف صادرات الحبوب من الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود والتي كانت تعطلت بسبب الغزو الروسي.

وقال مدير دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون إن الاتفاق يشهد على نجاح جهود تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي وكذلك الدبلوماسية المباشرة بين الزعيمين، منتقدا الدور الذي تلعبه دول أخرى.

وأضاف ألتون لرويترز “الحقيقة هي أن بعض أصدقائنا لا يريدون إنهاء الحرب. إنهم يذرفون دموع التماسيح”. وأشار إلى أن البعض يحاولون بشكل نشط تقويض الجهود التركية دون الإفصاح عمن يقصدهم.

وتابع قائلا “لا يمكن للمجتمع الدولي أن ينهي الحرب في أوكرانيا عبر تجاهل روسيا. يجب أن تسود الدبلوماسية والسلام”.

ومن المقرر أن يلتقي أردوغان مع بوتين بعد ظهر يوم الجمعة قبل اجتماع بين وفدي البلدين.

تتمتع تركيا بعلاقات جيدة نسبيا مع كل من أوكرانيا وروسيا. وفي الوقت الذي انتقدت فيه الغزو وزودت أوكرانيا بالسلاح، نأت بنفسها عن حلفائها الغربيين بالامتناع عن فرض عقوبات على روسيا.

وقال ألتون “نتطلع إلى تسخير علاقات تركيا مع روسيا وأوكرانيا للعمل نحو حل مقبول للطرفين”.

وعلى الرغم من التعاون الوثيق بين تركيا وروسيا فيما يتعلق بإمدادات الطاقة، تدور بينهما منافسة عسكرية أيضا في سوريا وليبيا وأذربيجان.

ومن المرجح أن تتطرق محادثات الجمعة كذلك بين أردوغان وبوتين إلى تهديد تركيا بشن عمليات عسكرية جديدة في سوريا لتوسعة “مناطق آمنة” عمقها 30 كيلومترا على الحدود.