Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

المجر تغرّم شركة "ريان إير" بسبب رفعها الأسعار لمواجهة الضرائب

صورة لأحدى طائرات شركة الطيران الإيرلندية "ريان إير" بعد إقلاعها من مطار العاصمة المجرية، بودابست، 12 يونيو 2022.
صورة لأحدى طائرات شركة الطيران الإيرلندية "ريان إير" بعد إقلاعها من مطار العاصمة المجرية، بودابست، 12 يونيو 2022. Copyright Anna Szilagyi/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.
Copyright Anna Szilagyi/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved.
بقلم:  Hassan Refaei
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

في تغريدةٍ نشرتها على صفحتها في "فيسبوك" اليوم الاثنين، ذكرت وزيرة العدل جوديت فارجا أن تحقيقاً بدأ في شهر حزيران/يونيو الماضي كشف عن "ممارسات تجارية غير عادلة" لشركة "ريان إير" وعلى إثر ذلك تمّ تغريم الشركة بمبلغ قدره 300 مليون فورنت مجري، أي ما يعادل 762 ألف يورو.

اعلان

اتهمت الحكومة المجرية شركة الطيران الإيرلندية "ريان إير" بانتهاك قواعد حماية المستهلك، وفرضت عليها غرامة تزيد على 750 ألف يورو، وذلك على إثر قيام الشركة منخفضة التكلفة، برفع أسعار التذاكر لمواجهة ضريبة ما تسميه الحكومة "أرباحاً إضافية" لقطاعات اقتصادية من ضمنها شركات الطيران والبنوك.

وفي تغريدةٍ نشرتها على صفحتها في "فيسبوك" اليوم الاثنين، ذكرت وزيرة العدل جوديت فارجا أن تحقيقاً بدأ في شهر حزيران/يونيو الماضي كشف عن "ممارسات تجارية غير عادلة" لشركة "ريان إير" وعلى إثر ذلك تمّ تغريم الشركة بمبلغ قدره 300 مليون فورنت مجري، أي ما يعادل 762 ألف يورو. 

ومن جهتها، أكدت "ريان إير" أنها ستستأنف على الفور ضد قرار الغرامة"، لكنّها أشارت إلى أنها لم تتلق بعد أي إخطارٍ بهذا الشأن.

ونوهت شركة الطيران بقانون الاتحاد الأوروبي الذي يسمح لشركات الطيران بتحديد أسعار الرحلات الجوية داخل التكتل المكوّن من 27 دولة دون تدخل من الحكومات الوطنية، مؤكدة على أنها ستستأنف ضد قرار الغرامة أمام محاكم الاتحاد الأوروبي، إذا ما لزم الأمر.

وتقول الحكومة القومية اليمينية في المجر والتي يترأسها فيكتور أوربان،: يتوجب على قطاعات اقتصادية، كالبنوك وشركات الطيران والتي حصدت "أرباحاً إضافية" بسبب الإقبال الذي تحظى به بعد انتهاء جائحة كورونا، يتوجب عليها أن تساهم في الانتعاش الاقتصادي للبلاد، وتلقي الحكومة باللائمة على الحرب الروسية ضد أوكرانيا وعلى عقوبات التي تفرضها بروكسل على موسكو، في الارتفاع الحاد في أسعار الطاقة، وفي تراجع قيمة العملة المحلية (الفورنت) وارتفاع التضخم إلى  12.6 بالمائة في المجر خلال شهر حزيران/يونيو الماضي.

ولطالما أعربت الحكومة المجرية عن أملها في أن تجمع من خلال الضريبة 815 مليار فورنت (2.07 مليار يورو) للحفاظ على برنامج يقلل فواتير الخدمات العامة للمواطنين ويعزز القدرات الدفاعية للبلاد.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إستونيا وفنلندا تدعوان أوروبا إلى وقف منح تأشيرات سياحية للروس

القضاء المغربي يوافق على ترحيل فرنسي إلى أمريكا متهم في قضية قرصنة إلكترونية

توافق أوروبي أمريكي على نص نهائي لإحياء الاتفاق النووي الإيراني وطهران ترد