المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سيجار الزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو "فن وفخر" الكوبيين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
عمال يلفون السيجار في مصنع كوهيبا في هافانا، 8 سبتمبر 2022.
عمال يلفون السيجار في مصنع كوهيبا في هافانا، 8 سبتمبر 2022.   -   حقوق النشر  YAMIL LAGE/AFP

لا تزال كوبا محافظة على تصنيع السيجار كتقليد دأب عليه هذا البلد منذ عقود طويلة. ويتميز السيجار الكوبي بالعديد من الخصائص التي يعمل عليها المزارعون الرواد والخبراء المتخصصون منذ أجيال، ليصل إلى المستوى الفاخر الذي يحوز الريادة في العالم.

تقول أوركيديا غونزاليس العاملة في في مصنع إل لاغويتو، وهي تلف ورقات أحد أشهر أنواع السيجار، الذي اعتاد الزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو تدخينه: "صنع السيجار فن. لا أحد يعرف كيف يصنع التبغ. لا أحد يولد وهو يعرف كيف يفعل ذلك، بالنسبة لنا هو فن."

وقد تم افتتاح مصنع إل لاغويتو في عام 1966 وهو مسقط رأس كوهيبا، أحد أشهر العلامات التجارية للسيجار في الجزيرة.

YAMIL LAGE/AFP
عامل يلف سيجاراً في مصنع كوهيبا في هافانا، 8 سبتمبر 2022YAMIL LAGE/AFP

وتقول كاريداد ميسا وهي مشرفة على جودة السيجار الكوبي: "هنا صنعوا التبغ الذي يدخنه قائدنا (فيدل كاسترو)، وهو اللانسيرو". ويضيف مدير مصنع كوهيبا قوله: "على الرغم من كل الصعوبات التي نواجهها، فإن جميع موظفينا ملتزمون بالإنتاج، ونعتقد أنه من خلال القيم يمكننا تحقيق تنفيذ الخطط".

المصادر الإضافية • ا ف ب