المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قادة السودان العسكريون يوافقون على قيام المدنيين بتعيين رئيسي الحكومة ومجلس السيادة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
euronews_icons_loading
 الفريق أول نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو (أرشيف)/فيديو: احتجاجات يوم 2022/09/13 في الخرطوم
الفريق أول نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو (أرشيف)/فيديو: احتجاجات يوم 2022/09/13 في الخرطوم   -   حقوق النشر  صورة رويترز / فيديو أ ف ب

أعلن الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة السوداني في بيان يوم الجمعة، غداة اجتماع عقده مع رئيس المجلس الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، موافقة القادة العسكريين على أن تعين القوى السياسية المدنية رئيسا للوزراء ورئيسا للمجلس.

وجاء في البيان أن القائدين العسكريين أعادا التأكيد على التزام قطعاه هذا الصيف، "بخروج المؤسسة العسكرية من المشهد السياسي والانصراف تماما لمهامها المنصوص عليها في الدستور والقانون" بعد تعيين حكومة مدنية.

وكان الجيش السوداني قد سيطر على السلطة في انقلاب في أكتوبر تشرين الأول، أنهى اتفاقا لتقاسم السلطة مع الأحزاب المدنية المؤيدة للديمقراطية، مما أدخل البلاد في اضطراب سياسي واقتصادي.

ولم تسفر جهود وساطة بذلتها الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ودول أجنبية عن حل. وكانت الفصائل المدنية قد طالبت بخروج فوري وكامل للجيش من الحياة السياسية.

وقالت مصادر لرويترز إن البرهان اجتمع في وقت سابق من الأسبوع الجاري، مع سفراء الولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية والإمارات لمناقشة الحلول السياسية للأزمة.

وقوبل مشروع دستور نشرته نقابة المحامين السودانية في الأسابيع الماضية، بالإشادة من جانب بعض الجماعات السياسية وكذلك من جانب دقلو، قائد قوات الدعم السريع أيضا، في بيان صدر هذا الأسبوع.

ومنذ الانقلاب، نظمت الحركة المطالبة بالديمقراطية في السودان ممثلة في لجان المقاومة مظاهرات أسبوعية، ومن المقرر أن تنظم أحدثها يوم السبت في مدينة بحري.