المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزارة الخارجية الإيرانية: أمريكا تحاول انتهاك سيادتها على خلفية الاضطرابات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
احتجاجات في إيران بعد وفاة الشابة الكردية مهسا أميني بعدما اعتقلتها شرطة الأخلاق-19 ايلول 2022
احتجاجات في إيران بعد وفاة الشابة الكردية مهسا أميني بعدما اعتقلتها شرطة الأخلاق-19 ايلول 2022   -   حقوق النشر  AFP   -  

قالت وزارة الخارجية الإيرانية يوم الاثنين إن المحاولات الأمريكية لانتهاك سيادة إيران على خلفية الاحتجاجات التي أثارتها وفاة شابة في حجز الشرطة لن تمر دون رد، في الوقت الذي لم تظهر فيه أي إشارة على تراجع أكبر اضطرابات في البلاد منذ عام 2019.

وتشهد مختلف أنحاء إيران مظاهرات بعد وفاة الشابة الكردية مهسا أميني (22 عاماً) بعدما اعتقلتها شرطة الأخلاق بسبب ارتدائها "ملابس غير لائقة".

وفجرت وفاة أميني إدانات دولية. وقالت إيران إن الولايات المتحدة تدعم مثيري الشغب وتسعى إلى زعزعة استقرارها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني لموقع نور نيوز الإخباري التابع لجهاز أمني كبير في بيان "تحاول واشنطن دائماً زعزعة استقرار إيران وأمنها على الرغم من أنها لم تنجح في ذلك".

واتهم كنعاني، عبر صفحته على إنستغرام، قادة الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية باستغلال حادث مأساوي لدعم "مثيري الشغب" وتجاهل "وجود الملايين في شوارع البلاد وساحاتها لدعم النظام".

وتعد الاحتجاجات الحالية المناهضة للحكومة أكبر احتجاجات تجتاح البلاد منذ مظاهرات عام 2019 على أسعار الوقود، وقالت رويترز حينها أن 1500 شخص قتلوا في حملة قمع للمتظاهرين، في أعنف موجة من الاضطرابات الداخلية في تاريخ الجمهورية الإسلامية.

ونظمت الدولة مظاهرات في محاولة لنزع فتيل الأزمة.

وتتهم إيران معارضين مسلحين من الأكراد الإيرانيين بالتورط في الاضطرابات المستمرة في البلاد، لا سيما في الشمال الغربي حيث يعيش معظم الأكراد الإيرانيين البالغ عددهم عشرة ملايين نسمة.

وأفادت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء أن الحرس الثوري شن هجوماً جديداً بالمدفعية والطائرات المسيرة على قواعد للمعارضة الإيرانية في المنطقة الكردية بشمال العراق.

ودعت نقابة معلمين رئيسية في إيران، في بيان نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي يوم الأحد، المعلمين والطلاب إلى تنظيم أول إضراب في عموم البلاد، منذ بدء الاضطرابات، يومي الاثنين والأربعاء.

المصادر الإضافية • رويترز