المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هربا من قرارات بوتين وتجنبا للتجنيد.. مغني راب روسي ينهي حياته

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 مجندون روس يستعدون لتدريبهم العسكري في باتريوت بارك خارج موسكو، روسيا، السبت 1 أكتوبر 2022.
مجندون روس يستعدون لتدريبهم العسكري في باتريوت بارك خارج موسكو، روسيا، السبت 1 أكتوبر 2022.   -   حقوق النشر  AP/Russian Defense Ministry Press Service   -  

نشر المغني الروسي، إيفان فيتاليفيتش بيتونين، المعروف باسم "ووكي"، مقطع فيديو مع معجبيه مدته دقيقتين بقناته على تطبيق تليغرام يشرح فيه سبب انتحاره، قائلا "إذا كنت تشاهد هذا، فأنا لم أعد على قيد الحياة".

وتابع المغني، الذي كان يبلغ من العمر 27 عاما، أن قراره الانتحار يأتي لتجنب إرساله مع الجيش الروسي إلى أوكرانيا للانضمام إلى الحرب التي بدأت قبل سبعة أشهر بعد قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بـتنفيذ "عملية عسكرية خاصة" في أوكرانيا.

وشجب بيتونين قرار التعبئة الجزئية الذي أمر به بوتين قائلا إنه لا يستطيع ارتكاب "خطيئة القتل"، مضيفا "قتل شخص ما سواء كان في حرب أو غير ذلك أمر لا يمكنني فعله".

كما أشار إلى أن "بوتين أسر جميع الرجال الروس، تاركا لهم 3 خيارات: أن يصبحوا قتلة، أو الذهاب إلى السجن أو الانتحار".

وقد تم العثور على جثة بيتونين في مدينة كراسنودار الروسية، الجمعة، وفقا لصحيفة "ديلي ميل".

ردود أفعال متباينة

وعلق أحمد بن راشد بن سعيّد على انتحار المغني الروسي، في تغريدة على تويتر، قائلا "لعنة الشام تصيب الروس". فيما رد عليه آخر "التهرب من التجنيد في روسيا ولو كان بعشرات الآلاف شيء عادي وطبيعي، وطبعا في معارضة لبوتين وللحرب بروسيا مثل كل الدول".

وكتب ألكس باكر "احترام وتكريم للسيد ووكي، مغني الراب الروسي الذي انتحر قبل أن يستخدم لقتل الأوكرانيين الأبرياء على يد نظام بوتين الذي يمارس الإبادة الجماعية. أتمنى لشخص ما بشجاعتك وقناعتك أن يطيح ببوتين من السلطة حتى لا يكون هناك المزيد من الضحايا".

وكان الرئيس الروسي قد أعلن قبل أيام عن أمر بالتعبئة الجزئية للمواطنين الروس، بما في ذلك دعوة جنود الاحتياط إلى الخدمة الفعلية وزيادة إنتاج الأسلحة. وأثار قرار الرئيس الروسي بتعبئة 300 ألف جندي للحرب في أوكرانيا مخاوف من إجبار مئات الأشخاص على مغادرة البلاد.

وقد ضجت منصات التواصل الاجتماعي بمقاطع فيديو تظهر مجموعة كبيرة من السيارات وهي تحاول الخروج من الأراضي الروسية، فيما كان يحاول آخرون الهرب من مطار موسكو أو على الحدود مع جورجيا.

يذكر أن المغني بيتونين، الذي أصدر 10 ألبومات منذ ظهوره الأول في عام 2015، خدم سابقا في الجيش الروسي وكره تجربته هذه بشكل كبير لدرجة أنه حاول تجنب إعادة التجنيد لأسباب طبية. ويقا إنه عولج في إحدى المستشفيات للأمراض النفسية.