يوروبول: مخدر الكوكايين يغزو أوروبا ويزيد فيها من تصاعد حدة العنف

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أوروبا
أوروبا   -  حقوق النشر  Peter Kneffel/dpa via the AP

أقرت وكالة تطبيق القانون الأوروبية (يوروبول)، بأن مخدر الكوكايين يجتاح أوروبا ويزيد فيها من تصاعد حدة العنف، موضحة أن المشكلة هي أسوأ مما كان يعتقد، جراء تحسن ارتباط شبكات الجريمة المنظمة التي أضحت أكثر عنفا.

وتعهد وزراء العدل من ست دول أوروبية غربية عند اجتماعهم أمس الجمعة في العاصمة الهولندية أمستردام، بأن يجعلوا منافذ الدخول إلى بلدانهم أكثر أمانا، وسط الزيادة الكبيرة لتهريب المخدرات.

وأوضح رئيس الاتصالات في الوكالة يان أوب غين أورث، قوله: "خلال السنوات الأربع الأولى، سجلنا أرقاما قياسية للمحجوزات في أوروبا الغربية في كل مرة من السنة الموالية، مع زيادة تفوق 240 طنا على الأقل من الكوكايين سنة 2021، وربما أكثر من ذلك...وبالتالي فإن هذه كمية هائلة من الكوكايين في الأسواق".

وقد اتفق المسؤولون الأمنيون الأوروبيون على توطيد العلاقات مع شركائهم في أمريكا اللاتينية، مثل البيرو وكولومبيا، حيث تقول الأمم المتحدة إن مزارع نبات أوراق الكوكا زادت بنسبة 43% على الأقل منذ سنة 2020.

وتعد كولومبيا أكبر منتج للكوكايين في العالم، ومعظم المنتوج ينتهي به المطاف في الولايات المتحدة وأوروبا. وألقى تقرير للاتحاد الأوروبي باللوم على المستويات القياسية لتهريب المخدرات، وتسببها في انتشار العنف في أنحاء القارة.

viber

 وقد شهدت هولندا عديد الوفيات البارزة المرتبطة بعصابات الاتجار بالمخدرات في البلاد، خاصة في أمستردام، وشمل ذلك أشهر الصحفيين الناقلين لوقائع الجرائم بيتر آر دي فريس، الذي أطلق عليه النار في أحد شوارع العاصمة الهولندية في تموز يوليو من العام الماضي. ويقول ممثلو الادعاء إن اغتياله مرتبط بدوره في محاكمة زعيم عصابة لتهريب مخدرات.