المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: لحظة اعتقال "بابلو إسكوبار البرازيلي" أبرز مهربي الكوكايين الدوليين في المجر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
اعتقال بابلو إسكوبار البرازيلي
اعتقال بابلو إسكوبار البرازيلي   -   حقوق النشر  أ ف ب

ألقت الشرطة الفدرالية البرازيلية القبض الثلاثاء في المجر على الملقّب "بابلو إسكوبار البرازيلي" الذي وصفته بأنه أحد "أبرز تجار (المخدرات) الدوليين"، إذ يشتبه في أن الموقوف الذي كان فاراً من العدالة منذ 2020 يترأس شبكة واسعة لتهريب الكوكايين إلى أوروبا.

وأعلنت الشرطة البرازيلية التي نفذت عملية الاعتقال بالتعاون مع الانتربول في بيان عن "اعتقال سيرجيو روبرتو دي كارفالو المعروف بلقب الميدجور كارفالو، والذي يُعتبر أحد أبرز تجار المخدرات الدوليين الحاليين".

وأوضحت الصحافة البرازيلية التي تشير إلى روبرتو دي كارفالو بتسمية "بابلو إسكوبار البرازيل"، أنّ هذا الشرطي السابق كان يعيش في أوروبا واستخدم وثائق مزورة للتهرب من السلطات.

وأفرج عن روبرتو دي كارفالو بموجب كفالة بعدما أوقف سابقاً في إسبانيا بتهمة تهريب مخدرات وكان يحمل آنذاك هوية مزورة، ثم زوّر شهادة وفاة للإفلات من العدالة، على ما يذكر تقرير بثته قناة "تي في غلوبو" السنة الفائتة.

وصدرت مذكرة التوقيف في حق "ميدجور كارفالو" في تشرين الثاني/نوفمبر 2020، في إطار عملية أفضت إلى مصادرة "أكثر من 500 مليون ريال (نحو مئة مليون دولار) من الشبكة الإجرامية التي كان يرأسها"، وفق الشرطة الفدرالية البرازيلية.

وكانت العملية تهدف إلى "حلّ المنظمات المسؤولة عن شحن عشرات الأطنان من الكوكايين إلى أوروبا عبر الموانئ البرازيلية بشكل رئيسي، من خلال الحد من مواردها التمويلية".

وكانت للتحقيق تداعيات في كولومبيا وبنما والبرتغال وإسبانيا وبلجيكا وهولندا ورومانيا ودبي.

viber

وأشارت الشرطة الفدرالية إلى أن "المخطط الذي اعتمده المجرمون تمثل في عمليات تبييض ممتلكات وأصول بقيمة ملايين الدولارات داخل البرازيل وخارجها معتمدين على أشخاص يشكلون واجهة لهم وشركات وهمية، بهدف إضفاء طابع الشرعية على الأرباح المُسجلة من عمليات الاتجار".

المصادر الإضافية • أ ف ب