شاهد: احتجاجات نادرة في كبرى المدن الصينية ضدّ سياسة صفر كوفيد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
من الاحتجاجات في بكين
من الاحتجاجات في بكين   -  حقوق النشر  AP Photo/Ng Han Guan

لجأ محتجون صينيون لأوراق بيضاء للتعبير عن غضبهم من قيود مكافحة كوفيد-19 في معارضة علنية نادرة خرجت من نطاق وسائل التواصل الاجتماعي إلى شوارع البلاد وكبرى جامعاتها.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو انتشرت على الإنترنت طلاباً في جامعات في مدن منها نانجينغ وبكين وهم يرفعون أوراقاً فارغة في احتجاج صامت، في أسلوب يستخدم لأسباب منها تجنب الرقابة أو الاعتقال.

وتتمسك الصين بسياسة صفر كوفيد الصارمة رغم أن أغلب دول العالم تحاول التعايش مع فيروس كورونا.

والموجة الأحدث من الغضب جاءت بسبب حريق في بناية سكنية أودى بحياة عشرة أشخاص يوم الخميس في أوروميتشي غرب البلاد حيث خضع السكان لإجراءات إغلاق لفترات وصلت إلى مئة يوم، مما أثار تكهنات بأن إجراءات الإغلاق ربما عرقلت فرار السكان من الحريق.

ووفقاً لشهود ومقاطع فيديو رفع حشد في شنغهاي بدأ التجمع في وقت متأخر من مساء يوم السبت لإقامة تأبين بالشموع لضحايا الحريق أيضاً أوراقاً بيضاء.

وأظهر مقطع فيديو انتشر انتشاراً كبيراً وقيل إنه من أحداث وقعت يوم السبت، لم يتسن التحقق منه بشكل مستقل، امرأة تقف على درجات سلم جامعة الاتصالات الصينية في مدينة نانجينغ شرق البلاد وهي ترفع ورقة بيضاء قبل أن يأتي رجل مجهول وينتزعها منها. وأظهرت لقطات أخرى بعد ذلك عشرات وهم يقفون على درج الجامعة رافعين أوراقاً بيضاء وسلطوا عليها إضاءة هواتفهم.

ويمكن بعد ذلك مشاهدة رجل وهو يوبخ الحشد على احتجاجهم ويقول في المقاطع التي اطلعت عليها رويترز "يوما ما ستدفعون ثمن كل ما فعلتموه اليوم". وهتف أفراد من الحشد رداً عليه "الدولة سيتعين عليها أيضاً دفع ثمن ما فعلته".

والاحتجاجات العامة في الصين أمر نادر الحدوث إذ أن المساحة المتاحة للمعارضة مُحيت تقريباً في عهد شي، ما أجبر المواطنين على التنفيس عن غضبهم فقط عبر وسائل التواصل الاجتماعي في لعبة قط وفأر مع القائمين على الرقابة.

وظهرت أوراق فارغة مماثلة يرفعها أشخاص احتشدوا داخل جامعة تسينغهوا المرموقة في بكين وهم يرددون النشيد الوطني يوم الأحد. وظهرت نصيحة بإحضار أوراق بيضاء في مجموعات للدردشة اطلعت عليها رويترز خلال ترتيب مظاهرة واحدة على الأقل.

وفي أوج احتجاجات هونغ كونغ في 2020، رفع نشطاء أوراقاً بيضاء خلال الاحتجاج لتجنب الشعارات المحظورة بموجب قانون الأمن القومي. كما لجأ إليها أيضا متظاهرون في موسكو هذا العام للاحتجاج على حرب روسيا في أوكرانيا.

وأظهر العديد من مستخدمي مواقع الإنترنت تضامنهم من خلال نشر مربعات فارغة أو صور لهم وهم يرفعون ورقة بيضاء على حساباتهم على ويتشات أو على ويبو. وبحلول صباح اليوم الأحد، تم حظر وسم "الورق الأبيض" على ويبو مما دفع مستخدمين للاستياء من الرقابة.

وقال أحدهم في منشور "إن كنت تخشى ورقة بيضاء فارغة، فأنت ضعيف من الداخل".

المصادر الإضافية • وكالات