في مواجهة الغزو الروسي.. أوكرانيا تزيل تمثال كاثرين العظيمة من أوديسا

يُعتقد أن كاثرين العظيمة هي مؤسسة أوديسا
يُعتقد أن كاثرين العظيمة هي مؤسسة أوديسا Copyright LIBKOS/ AP
Copyright LIBKOS/ AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وشيد تمثال الإمبراطورة التذكاري في وسط المدينة عام 1900، ولكن النظام السوفيتي أزاله عام 1920، وأعاد مجلس المدينة ترميمه عام 2007.

اعلان

تسارع أوكرانيا في جهود محو آثار النفوذ السوفيتي والروسي من الأماكن العامة في البلاد، من خلال هدم بعض التماثيل وإعادة تسمية الشوارع تكريماً للفنانين الأوكرانيين والشعراء والجنود والمقاتلين ضد الغزو الروسي.

وأزيل تمثال للإمبراطورة الروسية كاترين العظمى من القرن الثامن عشر من مدينة أوديسا الأوكرانية ليل الأربعاء. وفي نفس الليلة، أزيل أيضاً تمثال القائد الروسي الشهير ألكسندر سوفوروف.

وعقب غزو موسكو، عملت السلطات الأوكرانية إلى مواجهة روسيا ثقافياً أيضاً، عبر إطلاق حملة لإزالة الماضي السوفيتي والطابع الروسي من البلاد.

وخلال عمليات تفكيك التمثال، عبّر الأوكرانيون عن مشاعر مختلطة. وقال فاليري، أحد سكان أوديسا: "أعتقد أن التاريخ واحد. بالطبع، ما فعله الروس بأوكرانيا ليس جيداً، لكن يجب الحفاظ على التاريخ".

ويُعتقد أن كاثرين العظيمة هي مؤسسة أوديسا. وشيد نصبها التذكاري في وسط المدينة عام 1900، ولكن النظام السوفيتي أزاله عام 1920، وأعاد مجلس المدينة ترميمه عام 2007.

وفي أبريل/ نيسان الماضي، أمر عمدة كييف، فيتالي كليتشكو، بإزالة النصب التذكاري الذي يمثل الصداقة بين أوكرانيا وروسيا، ويعود إلى الحقبة السوفيتية تحت "قوس الصداقة الشعبية".

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: القصف الروسي يستهدف "كاتدرائية التجلي" في أوديسا والمدرجة على لائحة اليونسكو

"تبدلت رأسا على عقب".. لاجئون أوكرانيون في بولندا يستذكرون حياتهم بعد عام الحرب

فيديو: بسبب الصواريخ الروسية.. أطفال خاركيف يحتفلون داخل الأنفاق