السلطة الفلسطينية تستعيد قطعة اثرية نادرة تم تهريبها الى الولايات المتحدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة من الارشيف-تمثال حجري اكتُشف حديثًا عمره أكثر من 4500 عام يصور وجه إلهة قديمة ، يُعرض خلال مؤتمر صحفي في وزارة الآثار والسياحة في مدينة غزة - 26 أبريل 2022.
صورة من الارشيف-تمثال حجري اكتُشف حديثًا عمره أكثر من 4500 عام يصور وجه إلهة قديمة ، يُعرض خلال مؤتمر صحفي في وزارة الآثار والسياحة في مدينة غزة - 26 أبريل 2022.   -   حقوق النشر  MOHAMMED ABED/AFP

قالت وزارة السياحة والاثار الفلسطينية ومكتب الشؤون الفلسطينية في السفارة الامريكية الخميس ان الجانب الأميركي سلم السلطة الفلسطينية قطعة اثرية نادرة تم تهريبها الى الولايات المتحدة.

ولم تُعرف تفاصيل وتاريخ التهريب، حيث اوضح مصدر في وزارة السياحة الفلسطينية أن القطعة كشفت في الولايات المتحدة الامريكية وانه تم التعرف على انها من الاراضي الفلسطينية.

وجاء في بيان صدر عن مكتب الشؤون الفلسطينية في السفارة الامريكية أن "هذا الحدث هو الاول من نوعه لاعادة آثار من الولايات المتحدة الى السلطة الفلسطينية، مع الإقرار بأهمية التبادل الثقافي في تعزيز العلاقات الأمريكية-الفلسطينية".

هذه القطعة الأثرية التي جرى تسليمها اليوم مهمة وتكتسب قيمتها العلمية والأثرية الحقيقية في موقعها الأصلي

وشارك في استلام الملعقة وزيرة السياحة والآثار الفلسطينية رُلى معايعة ومسؤولين آخرين من الوزارة ومن شرطة السياحة والآثار الفلسطينية. أما الوفد الأمريكي فضم كل من رئيس المكتب الأمريكي للشؤون الفلسطينية جورج نول، والملحق بوزارة الأمن الداخلي الأمريكية دونالد مانيا، ومساعد المدعي العام لمقاطعة نيويورك العقيد ماثيو بوغدانوس.

وأكدت وزيرة السياحة والآثار الفلسطينية رُلى معايعة أن "هذه القطعة الأثرية التي جرى تسليمها اليوم مهمة وتكتسب قيمتها العلمية والأثرية الحقيقية في موقعها الأصلي".

من جانبه، قال المدعي العام في مقاطعة نيويورك ألفين براغ "من المستحيل تقدير قيمة الأهمية الثقافية والتاريخية للآثار المنهوبة، وأشكر فريقنا من المحامين والمحققين ذوي الكفاءة الذين يواصلون عملهم المذهل لإعادة هذه القطع إلى مكانها الصحيح".

وحسب البيان فان هذه القطعة الاثرية هي واحدة من بين مجموعة من القطع الثقافية العديدة الأخرى المنهوبة من دول أخرى في الشرق الأوسط واليونان وإيطاليا.

وقال وكيل الوزارة صالح طوافشة لوكالة فرانس برس ان القطعة الاثرية عبارة عن ملعقة من العاج وكانت تستخدم قبل حوالي 3000 سنة للقرابين والتجميل.

وأشار طوافشة الى ان السلطة الفلسطينية تعاني من تهريب الاف القطع الاثرية من الاراضي الفلسطينية بسبب عدم سيطرة الجانب الفلسطيني على المعابر.

وجرى تسليم القطعة في وزارة السياحة والاثار في بيت لحم.

وتشكل قضايا الاثار جزءا من الصراع الفلسطيني-الاسرائيلي في المنطقة.

المصادر الإضافية • ا ف ب