انفجار بخط أنابيب غاز في ليتوانيا ولا ضحايا بحسب الشركة المشغلة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
شعلة تتصاعد بعد انفجار في خط أنابيب غاز بالقرب من باسفاليس، على بعد 175 كيلومترا (109 ميلا) شمال فيلنيوس في شمال ليتوانيا يوم الجمعة، 13 يناير/كانون الثاني 2023.
شعلة تتصاعد بعد انفجار في خط أنابيب غاز بالقرب من باسفاليس، على بعد 175 كيلومترا (109 ميلا) شمال فيلنيوس في شمال ليتوانيا يوم الجمعة، 13 يناير/كانون الثاني 2023.   -   حقوق النشر  AP Photo

ألحق انفجار في شمال ليتوانيا الجمعة أضرارًا بخط أنابيب الغاز "أمبر غريد" الذي يربط دول البلطيق ببولندا، من دون أن يخلّف ضحايا، وفق ما أعلنت الشركة المشغلة المحلية عبر موقعها الإلكتروني.

وبحسب بيان صادر عن الشركة فإنه "في حوالى الساعة الخامسة مساء (19,00 بتوقيت غرينتش)، وقع انفجار في خط أنابيب غاز أمبر غريد في منطقة باسفاليس. ووفق المعطيات الأولية لم يصب أحد بأذى".

وأوضحت أن الانفجار وقع في أحد الأنبوبين في الخط بعيدًا عن المباني السكنية، وأن الحريق الذي تسبب فيه "يتم إخماده". وقد أنشئ الأنبوب المتضرر عام 1978.

وصرّح مسؤول في الإطفاء لوكالة فرانس برس أن "النيران التي بلغ ارتفاع ألسنتها 50 مترا في ذروتها بدأت في الانحسار". وقال المدير التنفيذي للشركة نيموناس بيكنيوس في البيان: "بدأنا على الفور في التحقيق في ملابسات الحادث والتأكد من إمداد المستهلكين بالغاز".

وأضاف في تصريحات للصحافيين: "حاليا لم نسجل أي عمل تخريبي" مرتبط بهذا الانفجار، لكن "التحقيق سيغطي كل السيناريوهات الممكنة". وأضافت الشركة قولها إن خط أنابيب الغاز الذي اندلع فيه الحريق يستُخدم لتزويد شمال ليتوانيا بالغاز ونقله إلى لاتفيا المجاورة. وحظرت ليتوانيا منذ حزيران/يونيو 2022 استيراد الغاز الروسي ردا على غزو أوكرانيا.

بعد استعادة استقلالها عن الاتحاد السوفياتي في عام 1990، اعتمدت ليتوانيا بشكل كبير على الغاز الروسي، حتى تم تشغيل محطة الغاز الطبيعي المسال عام 2014 في كلايبيدا على بحر البلطيق، ثم البدء عام 2022 باستغلال خط أنابيب غاز جديد، يربط دول البلطيق الثلاث بشبكة الغاز الأوروبية عبر بولندا.