مقتل شخص على الأقل في تفجيرين استهدفا قوات الحكومة بوسط الصومال

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مقتل شخص على الأقل في تفجيرين استهدفا قوات الحكومة بوسط الصومال

مقديشو (رويترز) – قال شاهدان إن شخصا قتل وأصيب ستة آخرون على الأقل في تفجير انتحاري بسيارة ملغومة عند نقطة تفتيش تابعة لقوات الحكومة الصومالية في إقليم هيران بوسط البلاد يوم السبت، وإن هجوما مماثلا آخر وقع.

وأعلنت حركة الشباب الإسلامية المتشددة مسؤوليتها عن الانفجارين اللذين وقعا بالتزامن تقريبا بحسب الشاهدين. وقالت إنها استهدفت قواعد عسكرية في بلدتي جلالقسي وبولوبردي في هيران.

وشن جنود الحكومة الاتحادية وفصائل مسلحة من العشائر المتحالفة معها هجوما كبيرا على مقاتلي حركة الشباب في أغسطس آب الماضي. وردت الجماعة بسلسلة من الهجمات بعد طردها من بعض المناطق.

وقال سيناب عبد الله، وهو صاحب متجر في منطقة جلالقسي، “انفجرت سيارة ملغومة عند نقطة تفتيش للقوات الحكومية بالقرب من الجسر“، مضيفا أنه أحصى جثة واحدة وستة جرحى.

ولم يتسن الحصول على تعليق من الشرطة أو مسؤولين حكوميين.

وقال حسين عبد العزيز، من سكان جلالقسي أيضا، إن القوات الحكومية أطلقت النار على سيارة ملغومة ثانية في محاولة لوقف المهاجمين.

وأضاف “بعد الانفجار الأول سمعنا إطلاق نار ثم انفجارا آخر”.

وتشن حركة الشباب تمردا ضد الحكومة الصومالية منذ عام 2007 بهدف فرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.