زيلينسكي يمنع المسؤولين الأوكرانيين من السفر إلى الخارج

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي   -  حقوق النشر  AP Photo/Efrem Lukatsky

أعلن الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، الإثنين، إنه لن يكون بمقدور المسؤولين الأوكرانيين مغادرة البلاد إلا من أجل زيارات عمل كلفتهم بها الحكومة، في الوقت الذي تعزز فيه روسيا مراقبة حدودها عبر إقرار إجراءات جديدة. 

وقال زيلينسكي "لن يكون بمقدور المسؤولين الحكوميين السفر إلى الخارج لقضاء الأعطال أو لأي سبب آخر غير متعلق بالعمل الحكومي" مشيراً إلى أنه وقع مرسوماً يشمل كل أولئك الذين يعملون "لصالح الدولة وفي الدولة". 

وتأتي خطوة كييف لتوحيد الصفوف في الوقت الذي يخضع فيه العديد من المسؤولين الأوكرانيين، بمن فيهم وزير الدفاع أوليكسي ريزنيكوف، المتهم بشراء حصص عسكرية بأسعار مرتفعة، للتحقيق في تحقيقين رئيسيين في قضايا فساد.

وصباح الثلاثاء استقال مسؤولان أوكرانيان بارزان على خلفية هذين الملفين، وهما نائب مدير مكتب الرئاسة،  كيريلو تيموشينكو، ونائب وزير الدفاع فياتيشسلاف شابافالوف، بينما أقيل نائب المدعي العام، أوليكسي سيمونينكو.  

في غضون ذلك، أفادت وكالة أنباء تاس الرسمية يوم الإثنين أنه سيصبح إلزامياً لأي شخص يعبر الحدود الروسية بالسيارة أن يحجز موعداً ومكاناً عند المعبر الحدودي. 

ووفقاً لعدة مصادر روسية، سيتم تطبيق الإجراء اعتباراً من الأول من آذار-مارس. وقد تكون هذه الإجراءات الحدودية الجديدة علامة على أن موسكو تستعد لتسريع جهود التعبئة.

وكان العديد من المواطنين الروس قد فروا من البلاد بعد أن أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعبئة جزئية في أيلول-سبتمبر الماضي، ودعا 300 ألف مجند للخدمة في الجيش الروسي.