ما هي "نيو ستارت" المعاهدة النووية الأخيرة بين واشنطن وموسكو؟

صاروخ يارس النووي العابر للقارات والتابع لقوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية
صاروخ يارس النووي العابر للقارات والتابع لقوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية Copyright AP/Russian Defense Ministry Press Service
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلن فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي الثلاثاء أن روسيا علّقت مشاركتها في المعاهدة الروسية الأمريكية "نيو ستارت". فما هي وما أهمية الإعلان الروسي المستجد؟

اعلان

أعلن فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي الثلاثاء أن روسيا علّقت مشاركتها في المعاهدة الروسية الأمريكية "نيو ستارت" التي تهدف إلى نزع السلاح النووي، وهي آخر معاهدة لمراقبة الأسلحة بين أكبر دولتين نوويتين في العالم، روسيا والولايات المتحدة.

وقال الرئيس الروسي، خلال خطاب "يريدون إلحاق هزيمة استراتيجية بنا، ومهاجمة مواقعنا النووية، ولهذا السبب بات واجباً علي أن أُعلن أن روسيا ستعلّق مشاركتها في معاهدة (نيو) ستارت".

وجاء خطاب بوتين قبيل ساعات من خطاب آخر للرئيس الأمريكي جو بايدن في بولندا بعد زيارة غير مُعلنة لأوكرانيا الإثنين حيث وعد الأوكرانيين بمزيد من الأسلحة.

آخر اتفاق ثنائي يلزم القوتين

  • يعدّ هذا الاتفاق الذي وُقع في العام 2010 آخر اتفاق ثنائي من نوعه يلزم القوتين.
  • تهدف معاهدة "نيو ستارت"، التي دخلت حيز التنفيذ عام 2011 وتم تمديدها حتى فبراير/ شباط 2026، إلى الحد من برامج الأسلحة النووية بعيدة المدى للولايات المتحدة وروسيا.
  • اتفق البلدان في مارس/آذار 2020 على تعليق عمليات التفتيش بسبب جائحة كوفيد-19.
  • عملياً، كانت المعاهدة في حالة من الموت السريري: كانت روسيا قد أعلنت في بداية آب/أغسطس تعليق عمليات التفتيش الأمريكية المخطّط لها في مواقعها العسكرية في إطار الاتفاق، مؤكدة أنّ هذه الخطوة جاءت رداً على العراقيل الأمريكية أمام عمليات التفتيش الروسية في الولايات المتحدة.
  • واتهمت الولايات المتحدة روسيا بانتهاك شروط معاهدة ستارت الجديدة [معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية] بعد رفضها السماح بعمليات التفتيش في الموقع.

"العالم أصبح مكاناً أخطر"

رداً على القرار الروسي، قال أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، الثلاثاء، إن قرار روسيا تعليق معاهدة خفض الأسلحة النووية مع واشنطن "مؤسف للغاية وغير مسؤول"، لكنه شدد على أن الولايات المتحدة ما زالت مستعدة للحوار بشأن هذه القضية.

كذلك، انتقد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ روسيا لتعليق مشاركتها في المعاهدة قائلاً "آسف لقرار روسيا اليوم تعليق مشاركتها في معاهدة نيو ستارت".

واعتبر ستلوتنبرغ أن العالم سيصبح مكاناً أخطر بعد القرار الروسي. 

واستدعت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء السفيرة الأمريكية في موسكو لين ترايسي لتسليمها طلبا للولايات المتحدة بسحب "جنود وعتاد" حلف شمال الأطلسي في أوكرانيا، في إشارة إلى المساعدة العسكرية التي تتلقاها كييف من الدول الغربية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

زعيم مجموعة فاغنر يتهم قيادة الجيش الروسي ووزير الدفاع بالخيانة

محادثات أمريكية-روسية حول الأسلحة النووية والأزمة الأوكرانية في 10 يناير

بوتين يسخر من خطط سويسرا لعقد مؤتمر سلام بشأن الحرب في أوكرانيا